تهديد بسلاح أبيض لمراسل قناة الحوار التونسي

A La Une

في بيان أصدره اليوم الثلاثاء 8 أفريل مركز تونس لحرية الصحافة فانه خلال مساء امس الاثنين « قام  أحد المواطنين بتهديد الصحفي بقناة « الحوار التونسي » الجمعياتية نور الدين السعيدي بآلة حادة « سكين » بإحدى مقاهي مدينة سيدي بوزيد. وحاول المواطن الإعتداء على الصحفي لولا تدخل بعض رواد المقهى « 
وفي شهادته التي قدمها لوحدة الرصد  الرصد بمركز تونس لحرية الصحافة  قال السعيدي أنه « خلال تواجدي بأحد مقاهي مدينة سيدي بوزيد توجه نحوي أحد الأشخاص ونعتي بالتجمعي نظرا لتغطيتي إحتجاج أهالي مدينة بوزيان التابعة لسيدي بوزيد الأحد 6 أفريل معتبرا أن أنصارا للنظام السابق يقفون خلف تنظيمه ».
و رغم إسقاط الصحفي للدعوى ضد المواطن الناجم عن الضغط العائلي فإن مركز تونس لحرية الصحافة شدد في بيانه انه   » بامكان  النيابة العمومية حسب مجلة الإجراءات الجزائية مواصلة التتبع وإحالة المعتدي على القضاء، خاصّة وأنّ الوقائع تثبت أن المتهم بالاعتداء أضمر اعتداءه على الصحفي وذلك بأن توجه إليه وهو متواجد بالمقهى علاوة على جدّية الإعتداء واستعمال سلاح ابيض ضد الصحفي، وإن عدم التتبع هذا المعتدي يمكن أن يعتبر حالة من حالات الإفلات من العقاب  « .