لتحرير الموظفين بالسفارة التونسية بليبيا الدوحة تدخل على الخط

A La Une

شهدت أمس الحدود الجزائرية الليبية  حالة استنفار قصوى  شهدت خلالها أجواء المنطقة تحليقا لطائرات سوخوي وميغ 

وحسب ما بلغنا من معلومات فان لقاء تم  يوم أمس بجهة وادي سوف القريب من الحدود الليبية الجزائرية والذي لا يبعد عن الحدود التونسية سوى 120 كلم ضم  قيادات وجماعات ارهابية متطرفة وعناصر من المخابرات يرافقهم السفير القطري  ولا يعرف الى حد الان ان كانت هناك صلة بين هذا اللقاء والمفاوضات التي انطلقت لاطلاق سراح الموظفين التونسيين بالسفارة التونسية بليبيا وكذلك السفير الاردني .

يذكر ان صحيفة  عرب اونلاين اشارت اليوم الى ان اللقاء الخاطف الذي قام به السيد لطفي بن جد والى العاصمة القطرية الدوحة كان من بين محاوره امكانية  دخول الدوحة على الخط  لانهاء محنة الرهائن في ليبيا .