اسم تأبين في كولومبيا لوداع الكاتب جابريل جارسيا ماركيز

A La Une

الكولومبيون يودعون الكاتب جابريل جارسيا ماركيز خلال مراسم تأبين رسمية في كاتدرائية بوجوتا. 

تجمع المئات من عشاق الكاتب الراحل جابريل جارسيا ماركيز في كاتدرائية بوجوتا في كولومبيا للمشاركة في مراسم تأبين رسمية خاصة للروائي الفائز بجائزة نوبل.

وكان ماركيز قد توفي في المكسيك يوم الخميس عن عمر ناهز 87 عاما.

وحضر مراسم التأبين الخاصة أفراد العائلة والرئيس خوان مانويل سانتوس الذي ألقى كلمة امام الحشد أشاد فيها بالكاتب وتأثيره على كولومبيا من خلال كتاباته.

وقال سانتوس ان كلمات ماركيز دوما في منازل ومكتبات وصحف ومجلات كولومبيا وفي ذاكرة وقلوب الجميع.

ونعى كتاب ومؤلفون جارسيا ماركيز بعد وفاته كما سارع قادة سياسيون في ارجاء العالم الي الاعراب عن حزنهم.

وحققت أعمال جارسيا ماركيز مبيعات بلغت عشرات الملايين ونالت اشادة نقاد الأدب

ورغم كتابته موضوعات صحفية ومقالات وقصصا قصيرة في الخمسينات ومطلع الستينات إلا انه لم يعرف طريق الشهرة إلا بعد رواية (مئة عام من العزلة) التي نشرت في 1967. وأطلق عليه المؤلف المكسيكي الراحل كارلوس فوينتس لقب « دون كيخوت أمريكا اللاتينية »

 http://www.alwasat.ly/ar/files/video/14524/#.U1ky4vl_tCZ