خطير أنباء عن خضوع حكومتنا لمطالب خاطفي الموظفين بالسفارة التونسية بطرابلس

A La Une

علم موقع تونيزي تيليغراف ان الحكومة التونسية تتجه  نحو الحل الاردني لحل ازمة الرهائن في ليبيا  خاصة بعد ان أكد السيد منجي الحامدي ان الحكومة التونسية تدرس امكانية ابرام اتفاق مع ليبيا لتبادل السجناء وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية أن هذا الاتفاق يسمح بتسليم تونس لإرهابيّين اثنين يقضيان في تونس العقوبة التي صدرت بحقهما، واللذين يطالب خاطفو الموظف والسكرتير الأول بسفارة تونس في ليبيا بإخلاء سبيلهما مقابل الإفراج عنهما.

وكان  الحامدي اكد في وقت سابق  رفض في وقت سابق اليوم التفاوض « تحت الضغط » أو « للمقايضات »

وفي الاردن  قالت مصادر من أهالي السفير الأردني المختطف في ليبيا فواز العيطان، إن وزار الداخلية الليبية سلمت، الثلاثاء، المقتنيات الشخصية له إلى زوجته، مرجحة الافراج عنه خلال ساعات.

وقالت مصادر ليبية لموقع سي أن أن عربي  إنه تم الاتفاق بين الجانبين الأردني والليبي على تسلم السجين الليبي في السجون الأردنية محمد الدرسي بعد خمسة أيام من ضمان الإفراج عن العيطان

واختطف السفير الأردني في طرابلس منذ الثلاثاء الماضي، على أيدي ملثمين مسلحين وأصيب خلال عملية الاختطاف سائقه