L'actualité où vous êtes

الى السيد مهدي جمعة قبل تحوله الى باريس القنصل العام بفرنسا بلا حصانة دبلوماسية

in A La Une by

 

تونيزي تيليغراف

من المنتظر ان يتحول السيد مهدي جمعة يوم   28 أفريل الجاري  الى باريس في زيارة رسمية تدوم يومين ولكن رئيس الحكومة سيكون محروما من خدمات القنصل العام  بسفارتنا بباريس كريم عزوز  بسبب حرمانه من قبل السلطات الفرنسية ومنذ تعيينه من صفته الديبلوماسية كما ان الحصانة التي يتمتع بها فهي محدودة ولاتتجاوز محيط مكتبه  وخلال ساعات العمل داخل القنصلية وذلك بسبب قرار من وزارة الداخلية  الفرنسية التي لا تمنح الحصانة والصفة الدبلوماسية لمواطن فرنسي  . فالسيد كريم عزيز هو مواطن فرنسي ويحمل الجنسية الفرنسية  والتونسية  ورغم ان العديد من الدول العربية وغيرها  تمنع على دبلوماسييها ان يحملوا جنسيتين في نفس الوقت  ام الدول الاخرى التي تسمح بذلك فانها لا تقوم بتعيين دبلوماسييها في الدولة التي يحمل جنسيتها  لانه سيجد نفسه في حرج  » هل سيدافع عن مصالح دولته التي ارسلته ام عن مصالح الدولة التي يحمل جنسيتها  » ولكن على ما يبدو فان حالة السيد كريم تعد حالة خاصة  ورغم الملاحظات المتكررة من قبل وزارة الخارجية الا ان السيد كريم عزوز مثله مثل السفيرعادل  الفقيه  يؤكد في كل مناسبة انه تلقى تطمينات بالبقاء في منصبه الى ما بعد الانتخابات .

من هو كريم عزوز حتى يتحصل على كل هذه الاستثناءات

هو ناشط في الحقل الاجتماعي بفرنسا ويبلغ من العمر 45 سنة  عضو بتجمع المسلمين بفرنسا ورغم تأكيده انه متحصل على دبلوم هندسة من احدى المعاهد العليا بباريس ولكن بعد بحث معمق  داخل هذا المعهد فان اسمه لايظهر على الكشوفات الرسمية  وفي مناسبة أخرى يقدم السيد كريم  عزوز نفسه انه متحصل على الماستار في ادارة المخاطر وهو ما سمح له بتكوين شركة تأمين  » ايلاف للتأمين  » سنة 2002  بمعية رضا الفقيه وهو متحصل في سوسيولوجيا القانون  .

على مستوى انشطته المدنية  فقد شارك كريم عزوز سنة 2003 في المنتدى الاجتماعي الأوروبي بباريس وسانت ديني كما شارك في الحملة الانتخابية  الرئاسية للمرشح اليساري بوفيه  .وخلفت له تصريحاته  خلال حصة تلفزية بقناة فرانس 24 عدة مشاكل بسبب محتواها اذ خلال تلك الحصة  » أن اللباس لا يعني شيئا  فأنا ألبس ملابس عصرية رغم اني أحمل أفكارا سياسية راديكالية  مقابل ذلك تجد عضو بجماعة التبليغ يحمل قميصا ولحية كثة  وفي ذات الوقت لا يحمل أية قناعات سياسية « 

ومرة أخرى وعلى قناة فرانس 24 وصف التونسيين الذين تعاطفوا مع الفتاة التي اغتصبها امنيون  » ببورجوازيي المرسى « 

وبعد هذا التصريح تحركت عدة جمعيات مدنية بفرنسا تطالب بابعاده عن منصبه بتجمع المسلمين بفرنسا . 

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top