L'actualité où vous êtes

محمود جبريل متوجها للمرزوقي والغنوشي الدعوة مرفوضة ولن نبصم تحت التهديد

A La Une

رفض محمود جبريل رئيس أول حكومة ليبية بعد سقوط نظام القذافي المشاركة في الحوار الوطني الذي دعا اليه المنصف المرزوقي رئيس الحكومة المؤقت وراشد الغنوشي رئيس حركة النهضة

وقال جبريل وهو رئيس تحالف القوى الديموقراطية  مساء أمس خلال حوار تلفزيوني مشترك بين قناتي العاصمة والدولية   » على ماذا سنتحاور , خصوصا وان مواضيع الحوار باتت امرا واقعا وفرضت بالقوة  » في اشارة الى انتشار السلاح والميلشيات .

وخلال الحوارالذي  كشف فيه  عن تلقيه دعوة من المرزوقي والغنوشي لمشاركة التحالف الذي يقوده في هذا الحوار قال جبريل متوجها لهذين الاخيرين  » كيف تدعوننا الى الحوار وهل تريدوننا ان نضع بصماتنا على ما فرض بالقوة « 

جبريل لم يفته ان يتوجه الى خصومه من تيار الاسلام السياسي  » لكم الحكومة والبرلمان وافعلوا ما تشاؤون ولكن لن يكون هناك حوار حقيقي من دون قبول الاخر وان الذي يجري حاليا ليس الا حوار طرشان  » 

وخلال المقابلة كشف جبريل لأول مرة عن تعرضه لأربع محاولات اغتيال داخل ليبيا، كان آخرها منذ بضعة أشهر، «ما دفعني إلى التحرك بحذر شديد، داخل البلاد وخارجها، وهذا لا يعنى أنني مبتعد عن البلاد» 

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق