مرفأ تونس المالي الزار يطمئن المساهمين الخليجيين

Tunisie

اضطرالمساهمون  في مشروع مرفأ تونس المالي  طوال الاسبوع الجاري الى الرد على خبر يتعلق بايقاف الاشغال بالمرفأ  وهو ما ادخل ارتباكا لدى عدد من الشركاء الماليين الخليجيين .

وكانت احدى الصحف الكويتية تحدثت عن نصب خيام امام مقر المشروع بالضاحية الشمالية بالعاصمة احتجاجا على عدم صرف مستحقات عدد ممن ادعوا امتلاكهم لاراض في موقع المشروع .

مما اضطر الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الخليجي البحريني  هشام الريس الى استيضاح الامر من السيد لطفي الزار المدير التنفيذي لمرفأ تونس المالي الذي اكد لمخاطبيه في رسالة مؤرخة يوم 12 ماي الجاري اكد من خلالها  ان الشركة  » أوفت بالتزاماتها المالية عندما حصلت على الأراضي الخاصة بالمشروع من الحكومة التونسية وأن الحكومة التونسية تقوم بالتفاوض مع بعض المحتجين الذين يدعون ملكية جزء من أرض المشروع بطريقتها الخاصة دون أي تدخل أو مسئولية من قبل الشركة، وأن الشركة ليس لها أية علاقة مباشرة مع أصحاب الأراضي المحتجين.
الرزار أكد أيضا عبر رسالته التوضيحية  بأن الأشغال في المشروع قائمة ومستمرة بشكل طبيعي حسب الإطار الزمني والفني المرسوم لها.

ولطمأنة بقية المساهمين عمدت يوم أمس سوق الكويت للأوراق المالية الى تعميم هذا التوضيح على جميع المساهمين في المشروع

بدوره انتقد الريس عبر بيان وزعه على مختلف الصحف الخليجية تعمد الصحيفة الكويتية زج اسم بيت التمويل الخليجي في هذا الخبر دون توضيح   » هو أمر تنقصه المهنية والحيادية، حيث دأب البعض منذ فترة على محاولة تشويه سمعة البنك بأي شكل من الأشكال عبر التركيز على أي خبر يخص البنك وأسهمه ومشاريعه من قريب أو بعيد ومحاولة تضخيم الأمور أو عرض الحقائق بشكل منقوص أو نشر معلومات منتقاة دون أن يتم نشر أسبابها   » التي يحرص البنك على توضيحها بشكل دائم عبر توضيحات مرسلة للأسواق المالية والمساهمين والمستثمرين ووسائل الإعلام بكافة أشكالها.

ومرفأ تونس المالي الذي اعلن عن انطلاق أشغاله  في مارس الماضي يهدف الى انشاء مشروع على4 مراحل حيث ستمتد الاولى على فترة 12 شهرا، وسيقع خلالها تهيئة وتقسيم 217 هكتارا منها 1.720 مليون متر مربع مخصصة للفضاءات التجارية والسكنية والترفيهية، أما بالنسبة للمرحلة الثانية فسيتم خلالها تهيئة وتقسيم 120 هكتارا من بينها 1152 متر مربع من البنايات السكنية، وسيقع خلال الرحلة الثالثة تهيئة 125 هكتارا، اما المرحلةى الاخيرة فسيقع إستكمال جزء المشروع الاخير على مساحة 60 هكتارا، وقالت الشركة ان المشروع سيوفر نحو 6500 فرصة عمل على مدى خمس سنوات.