لتمرير الزيادة المرتقبة في الاسعار الحكومة تستنجد بمتخصص في البروبغندا

in A La Une by

 

لتمرير الزيادات المرتقبة في العديد من المواد الأساسية لجأت حكومة السيد مهدي جمعة الى احد المتخصصين في التسويق الاعلامي لمساعدتها على اختيار الحملة الاعلامية المناسبة لتمرير هذه الزيادات التي ستشمل أيضا الزيادة في اسعار الخبز والسكر والمحروقات وما سينجر عنها من زيادات لاحقة تمس بالاساس قطاع النقل

وقد عقدت خلال الايام القليلة الماضية جلسة عمل خصصت لاختيار كيفية ادارة الحملة الاعلامية حتى يقبل بها الراي العام التونسي وخاصة الطبقات الضعيفة والوسطى على حد السواء وحسب ما بلغنا من معلومات فان الشخصيةالاعلامية – صاحب مجلة لتسويق رجالات السياسة والاعمال-  التي تم الاستنجاد بها, لديها باعا كبيرا في مثل هذه المهمات التي مارستها من قبل مع نظام بن علي .

ولكن مقابل ذلك فان تقارير أمنية صادرة من أكثر من ولاية تحذر من مخاطر الزيادة في اسعار الخبز تحت أي مسمى او اية حجة وقد حذرت هذه التقارير من امكانية حصول هزات وقلاقل اجتماعية خاصة في المناطق الداخلية .

ونحن لا ندري ان كانت التصريحات المتفرقة التي اطلقها وزير المالية عبدالحكيم حمودة ووزيرة التجارة نجلاء حروش حول الزيادات المرتقبة لعدد من المواد الاساسية تدخل ضمن الخطة الاعلامية التي تم وضعها لاختبار ردة فعل الشارع التونسي  اما انها قرار حكومي ليس الا

 

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.