المجلس الوطني التأسيسي بن جعفر يستعد للمغادرة

in Tunisie by

بدأت بوادر مغادرة الدكتور مصطفى بن جعفر   رئاسة المجلس الوطني التأسيسي تتضح  المعالم 

اذ عمد منذ اسابيع قليلة بعيد الانتهاء من كتابة الدستور والقانون الانتخابي الى تأمين مستقبل أقرب مساعديه في الحزب والمجلس

 وكانت اخر الحلقات مع مفدي المسدي المسؤول عن الاعلام  برئاسة المجلس الوطني التأسيسي الذي تأكد اليوم خبر انتقاله الى رئاسة الحكومة  ليحل محل  عبدالسلام الزبيدي  الذي استقال من مكتب الاعلام برئاسة الحكومة  .

وقبل مسدي  تحولت سيرين الشريف من حزب التكتل الى رئاسة الحكومة لتتحمل احدى المسؤوليات بالمكتب الاعلامي لرئيس الحكومة  وقبلهما  تمكن ايضا ابن الحزب عبداللطيف عبيد من اقتلاع منصب نائب رئيس مركز جامعة الدول العربية  بتونس قبل ان يستقيل من المجلس الوطني التأسيسي علما بان عبيد بقي متمسكا بمقعده في المجلس الوطني التأسيسي  حين كان  يشغل منصب وزير التربية .

لقد اعلن  في السابق السيد مصطفى بن جعفر الذي يعتزم دخول سباق الانتخابات الرئاسية انه  سيستقيل من منصبه بالمجلس الوطني التأسيسي مباشرة بعد الانتهاء من كتابة الدستور حتى لا يحسب عليه انه يستغل منصبه وكذلك المال العام لخوض حملة انتخابية غير معلنة . ولكن تمضي الايام والسيد بن جعفر كما هو الحال مع رئيس الجمهورية المؤقت  مازال في موقعه ولكن هل تعتبر تعينات اللحظات الاخيرة مؤشرا على رحيل رئيس المجلس الوطني التأسيسي ننتظر لنرى ى

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.