بنغازي الان حفتر يتحدى أنصار الشريعة ويقصف مواقعهم

in A La Une by

 

 

انطلاق المواجهات قبل قليل في مدينة بنغازي ايذانا بحسم المعركة مع الجماعات الارهابية المتمركزة بالمدينة  وحسب الناطق الرسمي باسم القوات التي يقودها اللواء خليفة حفتر فان السلاح الجوي شرع الان في قصف بوابة القوارشة ومعسكر 17 فبراير ببنغازي وهما موقعين متقدمين للجماعات الارهابية .

وكان محمد الزهاوي  زعيم تنظيم أنصار الشريعة ببنغازي حذر أمس الثلاثاء الولايات المتحدة من التدخل في ليبيا والا فانها ستواجه ما هو »أسوأ من الصومال أو العراق أو أفغانستان « 

واتهم الزهاوي الحكومة الأميركية بدعم اللواء خليفة حفتر الذي أطلق حملة تهدف لتطهير ليبيا من المتشددين الإسلاميين.

وذكر الزهاوي الولايات المتحدة في بيان بما وصفها بهزائمها في أفغانستان والعراق والصومال وقال إنها ستواجه في ليبيا ما هو أسوأ.

واتهم البيان الولايات المتحدة بدفع حفتر لتوجيه البلاد نحو الحرب وإراقة الدماء.

البيان خذر أيضا من توسيع رقعة المواجهة لتصبح مواجهة اقليمية في اشارة الى تونس والجزائر على وجه الخصوص

هذا وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد قررت نشر بارجة هجومية برمائية وعلى متنها 1000 جندي من مشاة البحرية (مارينز) قرب السواحل الليبية لتكون على أهبة الاستعداد لإجلاء محتمل لطاقم السفارة الأميركية في طرابلس. كما تضم البارجة العديد من المروحيات من شأنها تسهيل إجلاء الدبلوماسيين.

ولدى الولايات المتحدة 250 من المارينز وسبع طائرات « اوسبراي » وثلاث طائرات تموين في قاعدة « سيغونيلا » بجزيرة صقلية، للمساعدة في إجلاء محتمل.
 

 


Laisser un commentaire

Your email address will not be published.