عملية القصرين الارهابية سبعة ارهابيين نفذوا جريمتهم بدم بارد

in A La Une by

تعرض الليلة منزل عائلة وزير الداخلية لطفي بن جدو بمدينة القصرين  الى هجوم مسلح ادى الى استشهاد اربعة من الحراس

و قد سبق العملية عملية تفجير للفوشيك الذي تواصل تباعا الى حين الوصول الى منزل

عائلة بن جدو التي كانت متواجدة هناك فيما قال السيد محمد علي العروي لموقعنا ان عملية المطاردة متواصلة الى حد هذه الساعة

المجموعة الارهابية على ما يبدو كانت تستعمل سيارة شحن من نوع ديماكس وقامت بعمليتها بكل دم بارد .

وحسب مصادرنا فان الحراس المكلفين بالحراسة كانوا ساعتها بمستودع محاذيا لمنزل وزير الداخلية

المجموعة الارهابية  المتكونة من سبعة افراد  استخدمت في البداية قنبلة يدوية ثم هجمت على الحراس ليرتدوا ثلاثة منهم في حينه اما الرابع فقد استشهد فيما بعد .

علما بأن مركز الحرس الوطني لا يبعد كثيرا عن منزل عائلة وزير الداخلية 

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.