L'actualité où vous êtes

علي العريض يرد على توفيق الديماسي قرار التراجع عن القاء القبض على أبو عياض كان جماعيا

Tunisie

نفى  اليوم الجمعة السيد علي لعريض رئيس الحكومة السابق ما أكده في وقت سابق السيد توفيق الديماسي المدير السابق للمصالح المختصة  الذي قال في وقت سابق  خلال الحصة التلفزية لاباس انه خلال شهر سبتمبر سنة 2012 وخلال محاصرة زعيم تنظيم أنصار الشريعة  أبو عياض داخل جامع الفتح بالعاصمة جاءتهم تعليمات من قيادات عليا  » تأمرنا بالانسحاب والتخلي عن عملية القبض على ابو عياض « 

السيد علي العريض نفى هذه الشهادة التي ادلى بها الديماسي خلال برنامج اذاعه اليوم راديو أكسبرس أف أم  للزميل الياس الغربي

 » كنا يومها في غرفة العمليات بوزارة الداخلية نتابع العملية التي شاركت فيها جميع الوحدات الأمنية وكان القرار قد صدر مني بالقاء القبض عليه  ولكن بعد ورود معلومات عن تواجد كثيف لانصار أبو عياض داخل الجامع وبعد التشاور مع القيادات الأمنية  التي كانت معي اتعبروا ان التدخل سيكون كارثي وسيخلف العديد من الضحايا   وكان علي في ذلك الوقت ان اتخذ القرار بالمواصلة او التوقف لكن  كان علي أن أستمع لاستنتاجات القيادات الامنية التي كانت بجانبي  ومن أجل ذلك قررنا ان نلغي التدخل لكن مع مواصلة الملاحقة لابو عياض  الى حين القبض عليه « 

من جهة أخرى نفى العريض وجود أي بوليس مواز بوزارة الداخلية يتلقى امواره من منطقة مونبيزير في اشارة الى مقر حركة النهضة  » لا وجود لبوليس سياسي لقد عملت على ابعاد العناصر الفاسدة والمسيسة  ولكن هناك أحزاب سياسية سعت لاختراق وزارة الداخلية  كما ان هناك احزاب وضعت اليد في اليد مع النقابات الأمنية لتنفيذ أجندات معينة  » 

آخر المقالات - Tunisie

إذهب الى الفوق