أبعدته فرنسا الى تونس ايقاف امام غرونوبل واخضاعه للتحقيق

A La Une/Tunisie

قالت مصادر أمنية لموقع تونيزي تيليغراف  اليوم الثلاثاء ان الامام التونسي المتشدد  المقيم بغرونوبل والذي ابعدته فرنسا يوم الخميس الماضي الى تونس تم ايقافه منذ وصوله الى تونس ومازال يخضع للتحقيق الى  حد هذا اليوم

وكانت السلطات الفرنسية قامت بايقاف أحمد.ب البالغ من العمر 26 سنة يوم 6 جوان الجاري للاشتباه في تورطه في تجنيد إسلاميين متشددين لإرسالهم للتدريب في تونس من أجل القتال في سوريا وفق ما أعلن مصدري أمني، وقد اتخذت في حينه وزارة الداخلية الفرنسية قرارا طرد عاجل بشأنه 

والمشتبه به مقيم منذ سنوات عديدة في فرنسا وكان أمضى بضعة أشهر في السجن بتونس بسبب نشاطه ضمن التيار المتطرف