L'actualité où vous êtes

من بينهم الشيخ راشد الغنوشي لاول مرة الكشف عن تفاصيل لقاء لجنة التحقيق البريطانية مع قيادات الاخوان المسلمين

in A La Une/Tunisie by

 

كشف الدكتور عزام التميمي  ولاول مرة عن تفاصيل اللقاءات التي قادها رئيس لجنة التحقيق البريطانية جونز جينكنز

حول انشطة جماعة الاخوان المسلمين التميمي قال ان التحقيق قاد اللجنة الى تونس أيضا اذ حصل  لقاء خلال الشهر الماضي في تونس بين الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة و السير جون جينكينز رئيس لجنة التحقيق التي شكلها رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون للوقوف على فكر ونشاط جماعة الاخوان المسلمين

وكان السيد راشد الغنوشي اكد يوم06 جوان الجاري حصول هذا اللقاء مع قناة الحوار

وحسب التميمي وهو الرجل المقرب من قيادات التنظيم الدولي للاخوان المسلمين  والمفكر الاسلامي ببريطانيا فان لقاءات السفير جينكينز خصصت للاستماع مباشرة  من « الإخوان » في أكثر من مناسبة، وحسب التميمي الذي كان يتحدث لمجلة مصر العربية فقد  التقى جينكينز بالدكتور محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان، في الدوحة، »  وانتهى اللقاء بارتياح الطرفين لما تم بينهما من حوار » وفي لندن، اجتمع الدكتور إبراهيم منير، الأمين العام للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان، بمسؤولين في وزارة الداخلية البريطانية يعتقد أن لهم علاقة مباشرة بالتحقيق« .

وأضاف  التميمي : وخارج إطار إخوان مصر، التقى رئيس اللجنة بالشيخ راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة، في تونس، كما التقى بمسؤولين من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا. وكان من قبل ذلك التقى بمسؤولين في الإخوان المسلمين في الأردن« .

وأوضح  » التميمي » أن « الانطباع العام هو أن ما يجري ليس تحقيقاً، لأن الإخوان لم يثبت بحقهم شيء يستحق التحقيق، وإنما هو استعراض أو مراجعة بهدف صياغة تقرير يرفع إلى رئيس الوزراء بعد أن تعرضت بريطانيا لضغوط شديدة، مضيفًا بأنه لا يوجد ما يشير إلى أي موقف سلبي من قبل السلطات البريطانية تجاه الإخوان، وأنهم لم يلمسوا أي تغير يذكر.

وأشار إلى أنه توفرت للإخوان فرصة غير مسبوقة للتواصل مع صناع القرار والرأي في بريطانيا من خلال اللقاءات التي جرت في البرلمان البريطاني وفي وزارة الداخلية البريطانية مؤخراً، ومن خلال الكثير من النشاطات العامة الأخرى التي شارك فيها إعلاميون وسياسيون وأكاديميون وحقوقيون

وحسب التميمي فانه من المفترض أن يصدر قرار اللجنة بعد منتصف شهر جويلية القادم، »  وقد جمعت اللجنة شهادات ومعلومات من بعض الدول، وتعكف خلال هذه الأيام علي كتابة التقرير، وفي الغالب لن يدين الإخوان – بحسب مقربين من اللجنة- وكان الأمر بمثابة تخفيف للضغط الذي تعرض له “كاميرون” والابتزاز الذي مورس على حكومته من الإمارات والسعودية، ومن المتوقع في نهاية المطاف أن يقول “كاميرون” لكل الذين مارسوا عليه الضغوط إن نتيجة التحقيق تقول إن الجماعة ليست كما تقولون « 

وكان كاميرون، قد أمر في الأول من أفريل  الماضي، بإجراء تحقيق بشأن تقييم فلسفة الجماعة وأنشطتها وسياسة الحكومة إزاء هذه المنظمة

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top