في سجن المرناقية ارهابيون بامتيازات خاصة

in Tunisie by

يعاني حراس السجن المدني بالمرناقية من تجاهل مطالبهم فيما يتعلق بمطالبتهم بمنع المعاملات الخاصة التي يحصل عليها  عدد من المورطين في قضايا ارهابية  من قبل ادارة السجون ومن وراءها وزارة العدل 

ويخشى عدد من الحراس ان يعيد هؤلاء الارهابيين  رص صفوفهم واضرب المجهود الامني لشل تحركات المنظمات الارهابية وذلك باستغلال ما  يتمتعون  به من لقاءات مباشرة  ومنفردة مع ذويهم ومحاميهم  وهو ما يمنع الحراس من مراقبتهم عن قرب 

ووفقا للمعلومات التي جمعها موقع تونيزي تيليغراف فان قائد الجناح العسكري بتنظيم أنصار الشريعة  أحمد المالكي الملقب بالصومالي مثلا والمتهم بالمشاركة في اغتيال الشهيد محمد البراهمي يتمتع بلقاءات منفردة مع عائلته ومحاميه تصل الى حدود ال45 دقيقة وأحيانا ال60 دقيقة كل أسبوع  وكذلك الارهابي محمد الأمين القاسمي  قاتل الشهيد شكري بلعيد  وأيضا ادم بوقديدة المقرب السابق من أسامة بن لادن الذي يلتقي عائلته مرة في الشهر وعلى انفراد بعيدا عن اعين الحراس  وهو اجراء فريد من نوعه في العالم حيث يخضع المتهمون بالارهاب والقضايا الاجرامية الخطيرة الى المتابعة اللصيقة من قبل حراسهم في السجن

من جهة اخرى أكد لنا احد الحراس بسجن المرناقية ان الصومالي الذي وقع عليه القبض في عملية مداهمة في فيفري الماضي بحي النسيم بأريانة  يؤكد في أكثر من مناسبة انه سيغادر االسجن بعد سنة على أكثر تقدير

ويوجد بسجن المرناقية  الذي يعد السجن الأكثر حراسة في القارة الافريقية حوالي 560 موقوفا متهمين بقضايا تتعلق بالارهاب 

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.