L'actualité où vous êtes

استنادا للدستور عريضة وطنية تطالب بحل حزب التحرير

in A La Une/Tunisie by

طالب موقعون على عريضة وطنية اطلقت اليوم الاربعاء  على الشبكة العنكبوتية الحكومة  » باتخاذ اجراءات عاجلة من من أجل سحب الاعتراف بكلّ حزب أو جمعيّة لا تعترف بقيم الجمهوريّة والدولة المدنيّة طبقا لما نصّ عليه الدستور

كما دعا الموقعون القضاء التونسي   » إلى القيام بدوره في تطبيق القوانين من أجل استتباب الحقوق والحرّيات الأساسيّة، وحماية أمن المواطنين وحرمتهم الجسديّة، ومن أجل حماية قيم الجمهوريّة والدولة المدنيّة التي يضمنها دستور البلاد  »

وجاءت هذه العريضة التي اطلقت اليوم  بسبب ما صدر عن السيد رضا بلحاج  الناطق الرسميّ باسم حزب التحرير (تونس) في شريط فيديو بُثّ في أوّل أيّام شهر رمضان (29 جوان2014) من تكفير صريح للكاتب مختار الخلفاوي بما يعنيه ذلك من دعوة إلى إهدار دمه باعتباره « خارجا عن ملّة الإسلام

وكان مختار الخلفاوي الباحث التونسي  قرر الالتجاء للقضاء لتقديم شكوى ضد الناطق الرسمي باسم حزب التحرير رضا بلحاج الذي قام بتكفيره علنا وقال الخلفاوي لموقع تونيزي تيليغراف  » لقد انزلق بلحاج مسرعا الى الهاوية التقليدية للتكفيريين وهي تصوير خصومهم الفكريين والسياسيين على انهم خصوم لله والملة والخارج من الملة مرتد وحكم الردة هو القتل « 

وكان بلحاج وفي رده على برنامج ستوديو شمس اليومي الذي تبثه اذاعة شمس افم ويشارك في تأثيثة مختار الخلفاوي اتهم هذا الاخير بالكفر وسب الدين  » ولان سب الدين كفر والعياذ بالله فانت تستحق السب وهذا قليل  » وواصل بلحاج تهديده للخلفاوي  » نحن نفدي الدين بأرواحنا ونتقرب به الى الله  » وفي تعليقه على ماجاء على لسان بلحاج طالب رئيس تحرير موقع حقائق اون لاين الهادي يحمد الحكومة بمراجعة قرار منح هذا الحزب وامثاله الترخيص بالنشاط وقال الهادي يحمد المتخصص في الجماعات الاسلامية  » عندما ينشر الناطق الرسمي باسم هذا الحزب الاصولي، شريط فيديو لمدة عشرين دقيقة يكفر فيه بشكل صريح أحد مثقفي البلاد من قبيل مختار الخلفاوينطرح السؤال: أليس الامر مدعاة لوقفة حازمة وصارمة من أجل تطهير البلاد نهائيا من التكفيريين الظاهرين والمتسترين؟! من الواضح ان الارهابيين الذين يذبحون جنودنا في الشعانبي لهم متواطئون معهم في المدن. حزب التحرير نموذجا « ومن اجل ذلك يعتبر الهادي يحمد  » مطلب حل حزب التحرير وكل الاحزاب الدينية التي لا تؤمن بالنظام الجمهوري ومدنية الدولة اصبح اليوم وقبل ستة اشهر من الانتخابات مطلبا عاجلا لأن ترك مثل هذه الاحزاب الدينية الطفيلية ترتع وتمرح مآلاته معروفة ونتائجه الكارثية سنجدها في صناديق الاقتراع وفي ارصفة الشوارع الملطخة بالدماء جراء دعوات أحزاب التكفير

من جهة أخرى دعا الموقعون على العريضة منظّمات المجتمع المدنيّ والجمعيّات الحقوقيّة والنقابات المهنيّة والوطنيّة وعلى رأسها الاتّحاد العام التونسيّ للشغل، والأحزاب السياسيّة  « من أجل الوقوف بحزم ضدّ دعوات التكفير و »الإخراج من الملّة » التي تطال المثقفين والإعلاميّين وسائر المواطنين على خلفيّة آرائهم الفكريّة أو مواقفهم السياسيّة  » 

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top