L'actualité où vous êtes

تونس خاص – حقائق عن استقالة رئيس أركان جيش البر

A La Une/Tunisie

تبعا لما تمّ تداوله في وسائل الإعلام والمواقع الالكترونية من أخبار مفادها استقالة السيد رئيس أركان جيش البرّ، فإنّ وزارة الدفاع الوطني توضّح أنّ أمير اللواء محمد الصالح حامدي قدّم استقالته بتاريخ 23 جويلية 2014 لأسباب شخصية وقد تمّ قبولها. هذا ويتولى كاهية رئيس الأركان تسيير جيش البرّ إلى حين سدّ الشغور الحاصل وذلك، باقتراح من وزير الدفاع الوطني، وبالتوافق بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة طبقا لأحكام التنظيم المؤقت للسلط العمومية

وحسب مصادر مطلعة تحدثت لتونيزي تيلغراف شريطة عدم الكشف عن هويتها فان الحامدي  عيّن رئيسا لأركان جيش البر من قبل رئيس الجمهورية وبإيعاز من مستشاره العسكري أمير اللواء ابراهيم الوشتاتي. وقدّم أمير اللواء محمد الصالح الحامدي استقالته في أعقاب العملية العسكرية الجبانة التي استشهد فيها 15 عسكريا مع العلم أنّه منذ تعيينه تصاعدت العمليات الإرهابية التي أسفرت عن استشهاد 40 عسكريّا منذ شهر رمضان الفارط من سنة 2013. وأفادت مصادر مقرّبة منه أنّه أصرّ على قبول استقالته بالرّغم من محاولة وزير الدفاع الوطني لإثنائه عن ذلك

والوشتاتي كان عميدا بجيش الطيران قبل ان يقوم بترقيته المرزوقي  الى رتبة أمير لواء بعد ان دعاه ليكون مستشاره العسكري 

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق