L'actualité où vous êtes

تونس / على خطى بن جعفر المرزوقي يطرح امكانية استقالته على طاولة النقاش

in A La Une/Analyses/Tunisie by

يخطط الرئيس المؤقت محمد المنصف المرزوقي لامكانية اعلان استقالته  من رئاسة الجمهورية بعيد الاعلان عن ترشحه لسباق الرئاسة أو الاكتفاء بالبقاء في المنصب والاكتفاء بتسيير الأعمال او ترك الامور على ما هي عليه الى حين الاعلان الرسمي عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية

هذا ما تم تداوله الاسبوع الماضي بين رئيس الجمهورية وعدد من مستشاريه الذين يرون في الاستقالة التي يخخط للاعلان عنها مصطفى بن جعفر الرئيس الحالي للمجلس الوطني التاسيسي  الذي يستعد هو الاخر لخوض سباق الرئاسة  عاملا مساعدا للدفع ايجابيا في نسب التاييد لبن جعفر اذط سينظر اليها كخطوة مهمة  وتحمل الراي العام المحلي على المقارنة بين الرجلين الاول متمسك بالكرسي الى اخر لحظة والاخر احترم الاعراف  الديموقراطية المعمول بها في مثل هذه الحالات

ولكن على مايبدو ان المرزوقي فضل الا يحسم في الامر في انتظار ما ستسفر عنه المشاورات فيما يخص الاختيار على رئيس توافقي

وكان ا القيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية طارق الكحلاوي  اعلن يوم 27 جويلية الماضي أن رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي ليس مجبرا على الاستقالة من منصبه قبل الانتخابات القادمة و ذلك تعليقا على إعلان رئيس المجلس التأسيسي الاستقالة من منصبه نهاية اوت القادم.  و اتهم الكحلاوي بعض الأطراف السياسية باختلاق جدل لإجبار المرزوقي على الاستقالة.

وكانت مصادر في حزب التكتل اعلنت في وقت سابق ان بن جعفر يعلن عن استقالته من المجلس الوطني التأسيسي في مطلع سبتمبر القادم  قبل ان ينفي االسيد محمد بنور الخبر لكنه اكد ان الاستقالة واردة لا محالة

وكان المرزوقي لوح لاول مرة بالاستقالة في جوان 2012  مباشرة بعد تسليم البغدادي المحمودي وقال عدنان منصر الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ان الرئيس المؤقت مصدوم 
واضاف انه علم بالخبر مساء لان هاتفه كان خارج الخدمة على اعتبار انه كان في اقصى الجنوب اوفي الجو ….وقال انه لازم الصمت واضاف ان استقالة المرزوقي تبقى واردة كرد فعل على تسليم البغدادي المحمودي دون موافقته غير ان المستشارين يعملون على تهدئة الاجواء 

وطالبت قوى سياسيّة مُعارضة داخل وخارج المجلس التأسيسي، المرزوقي بالاستقالة من منصبه في حال عزمه الترشّح للانتخابات الرئاسيّة المقبلة، وذلك بهدف عدم استفادته من منصبه، وضمان حياد مؤسسات الدولة في السباق الانتخابي، ومن أجل أن تكون حظوظ جميع المترشّحين متساوية.

ويرد المطالبون باستقالة المرزوقي ان هذا الاخير لم ينتخب مباشرة من الشعب حتى يسمح له بالتمسك بمنصبه  الى حين تسليمه للفائز في الانتخابات  كما هو الحال في جميع الدول الديموقراطية 

ج-ع

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top