L'actualité où vous êtes

الاحزاب التونسية والسباق نحو رجال الأعمال

Analyses

تجري اتصالات محمومة  بين عدد من الاحزاب السياسية ومجموعة من رجال الاعمال سواء في تونس او خارجها  وذلك لعدة أسباب سواء منها المتعلق بالجانب المالي او اشعاع هذه الشخصيات في محيطها المحلي والمركزي

ولئن تأكد ان حركة نداء تونس ستفوز بنصيب الاسد في هذه المعركة اذ ان نسبة كبيرة من رؤساء قائمتها في الانتخابات التشريعية سيكونون من رجال الاعمال  اما حركة النهضة منافسها المباشر فان الامر لم يتضح بعد  حتى ان احادبث الكواليس تشير الى ان عددا من رجالات الاعمال يفضلون مساعدة الحركة بعيدا عن الاضواء  

وفي انتظار ان تكتمل الصورة فان الانباء القادمة من مونبليزير تؤكد ان رجل الاعمال  الياس الفخفاخ  سيكون على رأس  قائمة حركة النهضة فيما الاتصالات محمومة برجل الاعمال المنصف البركوس الذي حسب ما بلغنا كان محط انظار العديد من الاحزاب الاخرى التي تسعى لاستمالته خاصة وان له حضورا كبيرا عبر مصانعه في المناطق الشعبية

اما عن الانباء التي تحدثت عن سعي حركة نداء تونس جر رئيس مجموعة ديليس دانون ورئيس جمعية الترجي الرياضي التونسي حمدي المدب فان مصادر مسؤولة بالحكة نفت قطعيا حصول أي اتصال في هذا الاتجاه

مقابل ذلك نجد ان رجال اعمال اخرين لم ينتظروا دعوات الاحزاب لهم بل قرروا الدخول في المعركة الانتخابية مباشرة عبر تكوين احزاب يشرفون عليها مباشرة كسليم الرياحي الحزب الوطني الحر او العياشي العجرودي الذي اسس حزبا اطلق عليه اسم حركة التونسي او العربي نصرة الذي غادر مجال التلفزيون لينتقل الى مجال البعث العقاري فقد اسس هو الاخر حزب صوت الشعب تونس قد يخوض تحت يافطته السباق نحو قصر قرطاج

 واذا كان تواجد راس المال وتشريكه في العملية السياسية ومهم لتحمل جميع مكونات المجتمع التونسي مسؤولياتهم في ادارة الشأن العام  بالاضافة الى اهمية المال في ادارة العملية الانتخابية   فالمال قوام الأعمال بما في ذلك الشان السياسي وقديما قال الداهية معاوية بن ابي سفيان   « لا اضع لساني حيث يكفيني مالي، ولا اضع سوطي حيث يكفيني لساني »

 وفي الانتخابات القادمة سيكون  المال السياسي كما كان في الانتخابات الماضية أهم العوامل لتغيير نتائج الانتخابات وتوجيه ارادة الناخبين بطرق مباشرة او غيرمباشرة وقد بدأنا بعد نشاهد بروفات منها قبل ان يستقر الامر على جميع الواجهات لاقناع الناخب المتردد خاصة عبر القصف الاعلامي او عبر التاثير المباشر بمختلف الوسائل المتاحة الدعاية والدعاية المضادة او المساعدات والهدايا العينية والنقدية ولنا في ما حصل في العراق ولبنان والكويت  ادلة وشواهد  

آخر المقالات - Analyses

إذهب الى الفوق