L'actualité où vous êtes

بتهمة اهدار المال العام زياد الهاني يلاحق المرزوقي قضائيا

A La Une/élections 2014

قرر  اليوم الاثنين الإعلامي زياد الهاني  والمرشح المستقل للانتخابات الرئاسية ملاحقة الرئيس المؤقت محمد المنصف المرزوقي قضائيا بسبب اهدار المال العام واستغلال إمكانات الدولة التونسية لغايات انتخابية

وفي رسالة مرفقة بشريط فيديو يؤكد ما ذهب اليه من اتهامات قال الهاني انه من حق المرزوقي بصفته مترشحا للانتخابات الرئاسية اجتماعات بمناصريه، فذلك حقه الذي لا يمكن أن ينازعه فيه أحد

و في رسالته التي قال انها بلاغ مفتوح يتوجه به الى وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس للتبع المرزوقي من اجل ما نسب اليه قال الهاني ان المرزوقي الذي أفرد نفسه بصفة الفضيلة والدفاع عن القيم ويجعل جميع منافسيه شياطينا لا يستحقون غير الرجّم،  »  فما هو إلّ بائع كلام كغيره، وذلك مألوف في المزادات الانتخابية « 

كما  » أن يصل الشبق السلطوي بمحمد المنصف المرزوقي حدّ الانتشاء بمدحيّة نفاقيّة انتهت بتقبيل صلعته وعناق حميمي مع مدّاحه، فذلك شأنه ككل المهوسين بالسلطة والمحكومين بشهوة الحكم « 

ولكن يقول الهاني انه ليس من حق  المترشح المرزوقي اجتماعه الانتخابي في قصر قرطاج وبإمكانات الدولة التونسية وميزانيتها التي تستقطع من رواتبنا الهزيلة أنا وغيري، فذلك ما لا يمكنني القبول به  » وحسب الهاني فان ما قام به المرزوقي يعد مخالفة انتخابية   » أرفعها للهيئة المستقلة للانتخابات، وجريمة استخلاص فائدة لنفسه لا وجه لها، التي يعاقب عليها الفصل 96 من المجلة الجزائية « 

الهاني قدم لوكيل الجمهورية رابطا لشريط  الفيديو المعنون « الاجتماع الداخلي للتنسيقات الجهوية للحملة الانتخابية للرئاسية للدكتور محمد المنصف المرزوقي »

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق