L'actualité où vous êtes

ثلاثة سلموا انفسهم للامن الجزائري ورابع طلب اللجوء الى تركيا متطرفون ليبيون يفرون من البلاد

in A La Une/International by

 

طلب مؤسس كتيبة «شهداء أبوسليم» في مدينة درنة، سالم دربي، اللجوء السياسي لتركيا

وبحسب مصدر بالسفارة الليبية في إسطنبول، فإنَّ دربي يشغل منصب المسؤول عن ملف جرحى الثوار بالسفارة بتكليف من المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته دون أي دوام رسمي له بالسفارة

وأضاف المصدر أنَّ الحكومة التركية تجاهلت طلب اللجوء ولم ترد عليه

وحسب موقع ليبيا الوسط الذي أورد الخبر فأنَّ دربي أحد قادة المجموعات المتشددة في مدينة درنة، فقد كوَّن إبان الثورة على نظام معمر القذافي كتيبة أطلق عليها اسم «شهداء أبوسليم»، وأعلن حلها شكليًّا بعيد مقتل القذافي في أكتوبر 2011، ولكن الكتيبة استمرت في تدريب الشباب وإرسال معظمهم للانضمام للقتال في سورية ضمن الجماعات المتشددة.

وقضى دربي (44 عامًا) منها عشرون عامًا منتميًّا لجماعات إسلامية، بدأها بالانخراط في عمل قتالي أعلنته الجماعة الليبية المقاتلة التي تحوَّلت للقتال في باكستان وأفغانستان، وعاد دربي للحياة المدنية إثر حل الجماعة المقاتلة بأمر قائدها عبدالحكيم بلحاج، إثر المراجعات التي جرت في سجون القذافي العام 2006

ونقلت وسائل إعلام دولية، يوم الاثنين، فرار ثلاثة من عناصر كتيبة «أبوسليم» للجزائر، وتسليم أسلحتهم فيها، بسبب رفضهم مبايعة تنظيم «داعش» الذي أعلنت الولاء له المجموعات المتشددة في درنة

وكان الاتحاد الأوروبي اعلن أمس الاثنين بانه على استعداد لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2174

من أجل مواجهة التهديدات للسلام والاستقرار في ليبيا، بما في ذلك انتهاكات حظر السلاح. كما أعلن أنّه يجب محاسبة المسؤولين عن العنف وأولئك الذين يعرقلون أو يقوّضون التحول الديمقراطي.

يذكر ان القرار 2174 الصادر عن مجلس الامن يوم 27 أوت الماضي يشدد أيضا على ان الفصل السابع مازال ساريا في الحالة الليبية وانه يمكن استخدام القوة ضد المجموعات المارقة

Tags:

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top