L'actualité où vous êtes

خاص – الجلسة الأولى يوم 27 فيفيري القادم هل يسير محمد فريخة على خطى مادوف

in A La Une/Economie/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر قضائية أن ساحات المحاكم ستشهد خلال الأسابيع القادم واحدة من أكبر القضايا عرفتها البلاد بعد 14 جانفي 2011 تتعلق بالتلاعب بالأرقام ومغالطة حاملي اسهم سيفاكس ايرلانيز حتى ان احد المحامين شبه هذه القضية بقضية مادوف *  الشهيرة

ومن المنتظر ان تنعقد الجلسة الأولى يوم 27 فيفيري 2015  بعد ان تقدم محامي الدفاع باسم مساهمين اثنين بعريضة دعوة من 24 صفحة يتهم فيها كل من شركة سيفاكس التي يملكها رجل الاعمال والنائب بالبرلمان محمد فريخة وكذلك هيئة السوق المالية وبورصة تونس

ويطالب محامي الدفاع باسترداد ما يقارب عن ال27.5 مليون دينار تحصل عليها فريخة من خلال فتح رأس مال الشركة للعموم  وادراجها في بورصة تونس

وعليه فانه وبالاستناد الى الفصل 81 من القانون المنظم لهيئة السوق المالية  بتونس فان فريخة مطالب بدفع غرامة تساوي خمس مرات ما حصل عليه من حاملي الأسهم الذين وجدوا انفسهم في التسلل

يذكر ان دخول شركة سيفاكس الى بورصة تونس شابته العديد من المخالفات خاصة وان المشرع يفرض على أي مؤسسة ان يمضي على تكوينها على الأقل سنتان ليسمح لها بالدخول في البورصة إضافة الى تحقيقها لارباح لكن سيفاكس دخلت البورصة بعد سنة واحدة فقط ونتائجها سلبية

ثانيا فان الوزير السيد سالم الميلادي  الذي منح الترخيص لشركة سيفاكس بالعمل في تونس ليس تم انتدابه بعد مدة قصيرة لمغادرته الوزارة للعمل بسيفاكس

بالإضافة الى ذلك فقد سبق لمحامي الدفاع ان بعث  عن طريق عدل منفذ لمؤسسة سيفاكس وكذلك هيئة السوق المالية وبورصة تونس ومؤسسة ماك سي أ

يحذرها من وجود ما لايقل عن 17 خلل تضمنتها المطوية الاشهارية لدخول سيفاكس السوق المالية ولكن هذه المؤسسات جميعها  لم تولي أي اهتمام لهذه  الاخلالات الا بعد فوات الأوان أي بعد مضي سنة لتعلن يوم 18 نوفمبر 2014 هيئة السوق المالية في بلاغ اصدرته على موقعها الإلكتروني أنه سيتم تعليق تداول أسهم شركة سيفاكس ارلاينز ابتداء من حصة ذلك اليوم
وأوضحت الهيئة في نص البلاغ،ان قرار التعليق يعود الى وجود اخلالات في النظام المحاسبي والتنظيمي للشركة مشيرتا إلى أن تعليق تداول الأسهم جاء حفاظا على مصالح المساهمين في رأس مال

وكان محمد فريخة الرئيس المدير العام  لشركة سيفاكس ارلاينز  أعلن خلال ندوة صحفية، يوم 29 جانفي 2013 ،  وفي اطار إدراج الشركة بالسوق البديلة لبورصة تونس والترفيع في راس مالها، افتتاح  الاكتتاب في عرض بسعر موحد و إيداع مضمون ل2500000سهما جديدا تعرض للاكتتاب الاسمي بقيمة 10دنانير للسهم الواحد أي بنسبة 45.45 بالمائة من رأس المال وذلك ابتداء من الثلاثاء 30 أفريل الى الاثنين 20 ماي 2013
وقال محمد فريخة ان الترفيع في رأس المال سيكون منفذا الى السوق العالمية وفي الوقت ذاته تحقيق توجهات الشركة بتكلفة أقل مما يؤمن أرباحا ممتازة، وذكر فريخة أن شركة سيفاكس ارلاينز والتي تاسست في سبتمبر 2011 اطلقت اول رحلة جوية لها في 29 أفريل 2012 وهي تعمل بالنظام المختلط بأسعار مدروسة وتحرص على المحافظة على نفس جودة الخدمات للرحلات المنتظمة وذكر ايضا ان رقم معاملات الشركة قدر ب31325مليون دينار في 31 ديسمبر 2012

ولكن رغم تحذيرات المتخصصين في ميدان الطيران من أن المؤسسة تسير نحو خسارة فادحة خاصة بعد فتح وجهتها نحو كندا  الا ان الهيئات المالية المتخصصة لم تحذر المساهمين و خاصة صغار المساهمين  من ذلك لينتهي سعر السهم الواحد الى دينار واحد فقط

 برنارد مادوف  هو مواطن أمريكي الذي بنى أكبر هرم مالي من الصفر وغدا أكثر شخصية نفوذا في وول ستريت ومن ثم فقد جميع أمواله وأصدقائه ووجد نفسه خلف قضبان السجن حيث سيقضي طول حياته 

مقالات ذات صلة 

محمد فريخة وسياسة الهروب الى الأمام

1 Comment

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top