الحملة الانتخابية تلاحق علي السرياطي

in A La Une by

مرة اخرى يعود علي السرياطي اخر مدير للامن الرئاسي في عهد بن علي  الى واجهة الساحة الاعلامية  ولكن هذه المرة في اطار حملة الاشعات التي انطلقت بعد تزامنا الحملة الانتخابات للجولة الثانية

للانتخابات الرئاسية التي من المقرر ان تجري يوم 21ديسمبر 2014

واليوم الاثنين تناقلت عدة وسائل اعلام خبرا  حول اعتزام السيد الباجي قايد السبسي تعيين السرياطي مستشارا أمنيا له في حال فوزه بالجولة الثانية

مصادر قريبة من علي السرياطي وكذلك من حركة نداء تونس نفت الخبر  ووضعته في خانة الاشاعات المغرضة

وكانت هذه الشائعات عينت السرياطي في وقت سابق مستشارا أمنيا لمهدي جمعة رئيس الحكومة الحالي وبعد فترة وجيزة تبين للجميع ان ما نشر حول هذا الموضوع لا يعدو أن يكون بالون هواء

وقبل ذلك وخلال المعركة الخفية بين  مؤيدي حركة النهضة  من جهة ومؤيدي حزب المؤتمر من أجل الجمهورية سرت شائعة حول اعتزام المرزوقي تعيين السرياطي مستشارا امنيا له

يذكر ان السرياطي كان قد وجه رسالة الى الرأي العام المحلي يؤكد فيها انه لم تعد له اية طموحات لتقلد اي منصب في الدولة وانه سيتفرغ لشؤون عائلته  وذلك مباشرة بعد خحروجه من السجن في  في ماي الماضي

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.