الطيب العقيلي تشريك حركة النهضة في الحكومة سطو على ارادة الناخب واعاقة للكشف عن قتلة الشهداء

A La Une

عبر الطيب  العقيلي  الناشط الحقوقي والعضو السابق في لجنة كشف الحقيقة عن اغتيال الشهيدين محمد البراهمي وشكري بلعيد 

 عن خشيته من الالتفاف عن الحقائق المتعلقة بالكشف عن قتلة الشهيدين بضم حركة النهضة في الحكومة القادمة

وقال العقيلي على مدونته الخاصة بالفايس بوك  

القول أن المرحلة تقتضي الإيجابية فالتعامل مع الاحداث و عدم تقديم الأحكام المسبقة فهذا شيء محمود و مطلوب لكن القول بأن التوافق بما يعنيه من تشريك حركة النهضة في الحكومة المقبلة هو الحل الوحيد لاستقرار الوضع فهذا التوافق هو في الحقيقة التفاف على العملية الديمقراطية و عملية سطو على إرادة الناخب وخاصة ضرب الوعد الإنتخابي بكشف الحقيقة كاملة حول الاغتيالات السياسية بما أن وجود النهضة فالحكم سيعيق كما اعاق في الماضي كشف الحقيقة  » 

وكان الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي اكد خلال حملته الانتخابية ان من اولياته في المرحلة القادمة الكشف عن قتلة بلعيد والبراهمي