خلفت 11 قتيلا مسلحان يرتكبان مجزرة داخل مجلة شارلي ابدو الفرنسية

A La Une

هاجم مسلحان مقر مجلة شارلي إبدو الساخرة في العاصمة الفرنسية باريس ما أدى الى مقتل 11 شخصا على الاقل واصابة 10 اخرين

واوضح شاهد عيان ان المهاجمين فتحا النيران من سلاحين آليين من طراز كلاشنيكوف بشكل عشوائي

واثارت المجلة كثيرا من الجدل بسبب تناولها الساخر للاخبار والأحداث، وكان آخرها نشر رسم ساخر لزعيم ما يعرف بتنظيم « الدولة الإسلامية »، ابو بكر البغدادي على حسابها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي

وقال شاهد عيان للتلفزة الفرنسية « اقتحم مسلحان يرتديان الاقنعة وأغطية الرأس مقر المجلة حاملين بنادق كلاشنيكوف وبعد قليل سمعنا الكثير من أصوات الطلقات النارية »

وقال أحد عناصر الشرطة لقناة فرنسية متلفزة إن « الوضع داخل المقر كارثي »

كما طالبت الشرطة وسائل الاعلام الفرنسية والعاملين فيها بتوخي الحذر واتخاذ الاحتياطات الامنية في اعقاب الهجوم.وقد تعطل موقع المجلة على شبكة الانترنت

وكانت المجلة نفسها قد نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد أكثر من مرة اخرها عام 2012

وبعيد نشر الرسوم المسيئة قبل عامين اتهم المجلس الفرنسي الاسلامي المجلة في بيان رسمي بأنها معادية للاسلام

وكانت مكاتب للصحيفة الأسبوعية نفسها قد تعرضت لهجوم العام 2011 بعد نشرها رسما اعتبر مسيئا للنبي محمد