موقع تابع لتنظيم القاعدة يرحب بالعملية الارهابية بفرنسا

A La Une/International
رحب موقع افريقية للاعلام  التابع لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي بالعملية البربرية التي راح ضحيتها 12 شخص صباح اليوم الاربعاء 07 جانفي 2015  بمقر مجلة شارلي هبدو الساخرة وارجع الموقع اسباب العملية الى تفرغ هذه المجلة للسخرية من الرسول محمد صلعم وسيدنا عيسى عليه السلام
الموقع تحدث عن العملية باطناب واصفا القاتلين بالمحترفين الجيدين الذين ساروا على خطى  محمد مراح الذي لقي مصرعه بعد مطاردة مع قوات الامن الفرنسية لتورطه في مقتل  عدد من الجنود الفرنسيين في باريس
الموقع هاجم كل من تعاطف مع الضحايا واعتبرهم من المرتدين  « لا يمضي حدث يفرح المسلمين الا وخرج علينا المرتدّون والمنافقون من الإخونج وغيرهم ساعين في إفساد الفرحة والطعن في منفّذي العمليّة المباركة والتبرّؤ منهم وتشويههم سرّا وعلنا، فرأينا مرتدّا يتباكى في التلفزيونات على الشرطيّ المرتدّ القتيل زاعما أنّه مسلم (والإسلام منه براء)، رأينا منافقا آخر يتباكى في التلفزيونات خشية على المسلمين بفرنسا على حدّ زعمه وكأن المسلمين بحقّ في فرنسا لا يذوقون الويلات من الكافرين ولاتنتهك حرمات المساجد هناك من قبل الكفّار يوميّا »
الموقع نفى ان يكون هناك اسلام  متشدد واسلام معتدل وإعلموا أنّ الإسلام واحد، كلٌّ لا يتجزّأ، فلا يوجد إسلام معتدل وإسلام وسطيّ وإسلام معاصر وإسلام متشددّ وإسلام متطرّف، يوجد إسلام واحد، موافق لكلّ زمان ومكان