ألفة يوسف ترد على وزارة الشؤون الدينية التنديد المشروط بالارهاب لا يجوز

in A La Une/Culture by

ألفة يوسف

على هامش بلاغ وزارة الشؤون الدينية
التنديد بالإرهاب لا يمكن أن يكون مشروطا…لا معنى للحديث عن مساس بالمقدسات لأن المقدسات في قلوب الناس ومعتقداتهم، ولا يمكن المساس بها
كل الأديان تؤكد حرية الايمان بها من عدمه، القرآن نفسه لا يجعل السخرية من آيات الله من قبل غير المؤمنين بها مطية للتكفير والاعتداء على الناس
الله تعالى يقول: « وقد نزّل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يُكفر بها ويُستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره« …
كفى تشويها لصورة الإسلام من المؤسسات الاسلامية، بالضبط مثلما شوهت الكنيسة صورة المسيحية قبل ثورة الحريات
كفى استبدادا باسم حماية المقدسات…فهل يقتل من يقدس البقر الناس ممن يأكلون لحوم البقر؟ هل يقتل المسيحيون اليوم المسلمين لأنهم لا يرون رأي المسيحيين أن المسيح ابن الله؟ هل يقتل البوذيون غيرهم ممن يسخر من النباتية مثلا؟؟؟
كفى حديثاً من المؤسسات باسم الإسلام في حين أننا لم نر الأزهر أو المجلس الاسلامي الأعلى أو غيرهما يوما في مسيرة ضد داعش وضد الذبح والاسترقاق والسبي بل حتى ضد منع المرأة من قيادة السيارة في بعض البلدان
الإسلام أكبر من المؤسسات، والله تعالى ليس كمثله شيء ولا يفتقر الى مجانين يقتلون باسمه، والرسول صلى الله عليه وسلم في قلوب المؤمنين به ولا يضيره أن لا يؤمن به آخرون
أنا مسلمة، وأحترم البشر مهما كانوا، ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين
أنا مسلمة، ولا أرى أكثر إهانة للإسلام من هؤلاء المجرمين ومن يبرر لهم ظاهرا وضمنيا.

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.