الحبيب الصيد هل هو وزير أول ام رئيس للوزراء

in A La Une/Analyses by

ثمة سؤال محوري وجب طرحه بإلحاح كبير  قبل فوات الأوان  هل السيد الحبيب الصيد  هو رئيس للحكومة ام هو وزير اول دعنا من العودة الى ما نص عليه الدستور وما حدده من مسؤوليات لهذا المنصب

ولكن اذا  ما عدنا الى التصرفات الأخيرة التي قام بها الصيد سنجد امامنا وزيرا اول  وليس رئيسا للحكومة فمع اول ازمة  في مفاوضات تشكيل الحكومة مع انسحاب الحزب الوطني الحر انتقل الملف مباشرة الى رئاسة الجمهورية ليلتقي الرئيس الاباجي قايد السبسي رئيس الاتحاد الوطني الحر وبعد انتقل من مكتب الصيد وفي جيبه كتابة دولة عاد من قصر قرطاج بثلاث وزارات

اما عن اختيار وزير للداخلية الذي اخذ حيزا كبيرا من المفاوضات  الا ان الحسم  في اسم الشخصية المطروحة لتحمل حقيبة الداخلية الا بعد مشاورات مع مهدي جمعة رئيس الحكومة المؤقت 

إضافة الى كل هذا بدا واضحا ووفقا لعدد من التسريبات فان السيد الحبيب الصيد وبعد اتصالات بعد من الشخصيات الوطنية ووعدهم بتسليمهم حقائب وزارية وجدوا انفسهم في التسلل ولا احد يدري من ملأ هذه الفراغات

هذه المؤشرات الأولى تدفعنا للقول بان الصيد تصرف تصرف الوزير الأول الذي يعود دوما لقصر قرطاج ولكن من السابق لاوانه الادعاء بان هذا الأخير سيسلم زمام أمور القصبة  كما جرت العادة قبل  14 جانفي  الى قصر قرطاج

و حسب الدستور التونسي الجديد تمثل صلاحيات رئيس الوزراء في الدستور في ضبط السياسة العامة للدولة وإصدار الأوامر وإحداث وتعديل وحذف الوزارات وكتابات الدولة وضبط اختصاصاتها وصلاحياتها وإقالة عضو أو أكثر من الحكومة وإجراء التعيينات أو الإعفاءات في الوظائف المدنية العليا

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.