خاص – أحد المفتش عنهم في عملية متحف باردو في حماية صهره الأمني

in A La Une/Exclusif by

مازالت عملية متحف باردو الإرهابية التي شهدتها بلادنا يوم 18 مارس الماضي تكشف عن خفاياها كل يوم

ووفقا للمعطيات التي تحصلنا عليها اليوم فقد أدت التحقيقات مع الموقوفين في العملية الى التعرف على الإرهابي الذي ادخل حزامين ناسفين من ليبيا والتي وجدت عند الارهابيين الذين تم القضاء عليهم في عملية باردو ا وهو لإرهابي عادل الغندري اصيل بن قردان

وبعد ان وضعت وزارة الداخلية اسمه على قائمة المفتش عنهم ووزعت صورته على الشبكة العنكبوتية

تحولت فرقة من الوحدة الوطنية لمقاومة الاٍرهاب بالقرجاني الى جزيرة جربة حتى لا يقع كشف أفرادها واتصلت بأحد الامنيين التابعين للمصلحة الجهوية للارهاب لمدنين وطلبت منه مراقبة منزل الإرهابي عادل الغندري واعلامهم متى قدم الى منزله

وفعلا بعد مدة اتصل بهم الأمني وأعلمهم ان الإرهابي عادل الغندري دخل بيته فتحولوا على وجه السرعة واقتحمو ا البيت وفوجئوا بان البيت خال ولا يوجد به أي كان وفي الاثناء دخلت عليهم امرأة منقبة تبين فيما بعد انها زوجة الإرهابي مرفوقة بعمه وصارت تصرخ مهددة بمقاضاتهم لاقتحامهم بيتها في غيابه متساكنيه

فقرر رئيس الفرقة القادمة من تونس جلب زوجة الإرهابي وعمه الى منطقة الأمن ببنقردان مصحوبين بالمسؤول الجهوي في فرقة الاٍرهاب وهنا كانت المفاجأة الكبرى لكافة أفراد الفرقة القادمة من تونس اذ تبين ان المسؤول الأمني الجهوي ببنقردان المكلف بمراقبة منزل الإرهابي عادل الغندري هو شقيق زوجته اي صهر الإرهابي فقامت الفرقة بالاتصال بالمسؤول المباشر للعملية محمد الخريجي والذي وقع تعيينه فيما بعد مديرا على الوحدة الوطنية لمقاومة الاٍرهاب بدلا لعادل العرفاوي وأمرهم بايقاف المسؤول الأمني الجهوي والقدوم به الى تونس في حالة إيقاف ولما بلغ الامر الى المدير العام للمصالح المختصة عاطف العمراني اصيل بن قردان امر باخلاء سبيله وتمت نقلته في نفس خطته الى سيدي بوزيد

وحسب مصادرنا فان حالة غليان تسود كافة أفراد الوحدة الوطنية لمقاومة الاٍرهاب خاصة وان لديهم شكوكا في كونه اي المسؤول الجهوي الذي تمت نقلته قد يساعد في تسهيل تنقل الارهابيين والسلاح من لييبا وان نقلته الى سيدي بوزيد ستساعده على مواصلة العمل مع الإرهابيين

مع التذكير ان كاتب الدولة للداخلية رفيق الشلي اكد امس ان منفذ عملية سوسة الارهابية تدرب في نفس الوقت والموقع مع منفذي عملية باردو

ويبدو ان عائلات الضحايا الفرنسيين علموا بالموضوع وقد كانوا في وقت سابق اسسوا في فرنسا جمعية ضحايا عملية باردو من فرنسيين وقد كلفوا محام فرنسي وتتجه النية الى تكليف محام او اكثر من تونس لمتابعة القضية وقد أبدوا امتعاضهم من تكليف نفس قاضي التحقيق المكلف بقضية الشهيد شكري بلعيد خاصة بعد الشكاوى التي تقدمت بها هيئة الدفاع ضد نفس قاضي التحقيق

]]>

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.