« وزارة الداخلية كانت على علم قبل حدوث عملية سوسة « 

A La Une/Tunisie

قالت صحيفة « انديبندنت » الانجليزية أن وزارة الداخلية التونسية تلقت   تنبيها خلال شهر ماي عن هجوم وشيك في سوسة، لكنها فشلت في التصرف مع المعلومات وذلك حسب رئيس الرقابة الأمنية الذي تحصل على مكالمة هاتفية دارت بين عناصر ارهابية استعملوا كلمات سرية من بينها « فجر السيارة « 

الضابط وليد زروق الذي استمع إلى المكالمة نقل المحادثة إلى الإدارة المعنية في وزارة الداخلية، ولكن لم يتخذ أي إجراء، وحسب وليد زروق، رئيس « مراقبة « ،  فإن فشل المخابرات المزعوم كان بسبب حالة عامة من « الفوضى » داخل وزارة الداخلية، وعدم وجود الإرادة السياسية في مواجهة الفساد وضعف الانضباط