فيديو يظهر هروب ملك المخدارات في العالم

in A La Une/International by

في هذا التصوير الأبيض والأسود، يظهر جاكيون « إل تشابو » غوزمان  ملك المخدرات وهو يحدق في الفراغ خلف ستارة الاستحمام، والذي كما نعلم الآن كان مدخلاً لنفق الهروب

نشر المسؤولون فيديو آخر يُظهر زنزانة « إل تشابو«  والنفق نفسه

ويشير بعض الخبراء الأمنيين إلى أن المنظمة التي يترأسها « سينالو«  تستخدم الأنفاق لتهريب المخدرات.

توم فيونتس محلل قانوني قال  « إنه خبير في بناء الأنفاق لأنه بنى عدة منها أسفل الحدود الأمريكية المكسيكية، لإدخال المخدرات في الولايات المتحدة« .

داخل النفق، تُظهر معدات التنقيب المستخدمة لفتح الطريق مدى تطور الخطة.

توم فيونتس أكد انهم « كانوا يملكون المخططات.. كان المهندسون يملكون مخططات للمنشأة وللسجن. كانوا قادرين على الدخول مباشرة من أجل إخراجه« .

في الولايات المتحدة، أعلنت سلطات تطبيق القانون أنه « عدو الشعب الأول« .

وإل تشابو مطلوب في حوالي سبع مناطق قضائية، ويواجه حكماً مؤبداً من دون إمكانية العفو، أو ربما حكماً بالإعدام لجرائم قتل والإتجار بالمخدرات

وعرضت السلطات المكسيكية مبلغ 3.8 مليون دولار لمن يملك معلومات توصل لـ « إل تشابو »، بينما علّق مايك براون، الرئيس السابق لعمليات مكافحة المخدرات، قائلا: « الـ 72 ساعات الأولى (بعد الهروب) مهمة جدا هنا. إذا لم يقبضوا عليه، لا أعلم، قد لن نرى هذا الرجل مجددا. »

فر « إل تشابو » عبر نفق يمتد من مكان استحمامه بزنزانته إلى منزل غير مكتمل، ويصل طول هذا النفق إلى حوالي 1.5 كيلومتر، الأمر الذي لفت الانتباه في هذا النفق هو أنه مزود بإضاءة وتهوية وسكة حديدة ودراجة ملتصقة بها، علما أن النفق بالكاد يسع لشخص واحد، حسب مونتي أليخاندرو لوبيدو، مفوض الأمن الوطني المكسيكي.

قال أحد المسؤولين المكسيكيين في تصريح صحفي لقناة  سي أن أن  الامريكية إن الشخص الذي ساعده على الفرار على الأرجح كان لديه رسوم معمارية للسجن لكي يعرف مكان الاستحمام بزنزانة إل تشابو. ,قالت السلطات إنه تم استجواب 49 شخصا على الأقل في قضية الهروب هذه، في حين أشار وزير الداخلية المكسيكي الاثنين إلى إقالته مدير السجن ومسؤولين آخرين بالسجن. 

جدير بالذكر أن « إل تشابو » قد فر من السجن مسبقا سنة 2001، حيث فر حينها عبر الاختباء في عربة الغسيل، واستغرق القبض عليه 13 سنة، وذلك عندما وُجد مستلقيا بإحدى المنتجعات بالمكسيك. هذا وقد صنفته مجلة « فوربس » ضمن المليارديرات الذين صنعوا أنفسهم، إلى جانب بيل غيتس ووارين بفت.

يملك « إل تشابو » إمبراطورية مخدرات عالمية قدرت بمليارات الدولارات، والتي زودت الشوارع الأمريكية بعدة أصناف من المخدرات على غرار الماريغوانا والكوكايين والهيروين، هذا وقد وصفت وزارة العدل الأمريكية هذه العصابة بأنها « من أخطر وأقوى تُجّار المخدرات في العالم » قالت كذلك إنه اعتُبر أقوى « أباطرة » المخدرات، حتى اعتُقل في المكسيك سنة 2014

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.