مقتل السفير الامريكي ببنغازي أكتوبر القادم ينكشف المستور

in A La Une/International by

قال المتحدث باسم حملة هيلاري كلينتون للفوز بتمثيل الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة المقبلة نيك ميريل: «إنها ستدلي بشهادتها في 22 أكتوبر في جلسة علنية أمام المشرعين الذين يحققون في مقتل أربعة أميركيين في هجمات 2012 في بنغازي، وقالت اللجنة إن الأمور ليست بهذه السرعة

واحتدم السجال مرة أخرى بين فريق هيلاري كلينتون ولجنة بمجلس النواب يقودها الجمهوريون وتحقق في هجمات بنغازي، هذه المرة حول التفاوض من أجل إدلاء وزيرة الخارجية السابقة بشهادتها

وقال المتحدث باسم اللجنة جامال وير، في مقابلة، إن اللجنة ومحاميي كلينتون «مازالوا يجرون مفاوضات» ولم يتم الانتهاء إلى شيء، بما فيه تاريخ مثولها أمام اللجنة وشروط ذلك.
ومن المرجح أن يكون للشهادة أصداء طوال سباق الرئاسة لعام 2016

وتحقق اللجنة في مقتل السفير الأميركي وثلاثة أميركيين آخرين في الهجوم على منشأة دبلوماسية في ليبيا في ذلك الوقت كانت كلينتون وزيرة الخارجية

وخلال الأشهر الأخيرة تحول التحقيق إلى سجال سياسي حول البريد الإلكتروني لكلينتون، وأثار الجمهوريون ضجة حول الكشف عن اختيار كلينتون لخادم بريد إلكتروني خاص بدلاً من الخادم الحكومي، ثم حذفت آلاف الرسائل الإلكترونية في وقت لاحق، وقالت إنها ليست مرتبطة بعملها

وأمس الجمعة، كشف محققو الحكومة أنهم نبهوا وزارة العدل مؤخرًا إلى احتمال تعرض معلومات سرية من إيميل كلينتون للخطر

وأرسل المفتش العام لمجتمع المخابرات الأميركي مذكرة إلى أعضاء الكونغرس قائلاً إن «المئات من رسائل البريد الإلكتروني السرية» كانت من بين تلك التي قدمتها كلينتون لوزارة الخارجية.

وأدلت كلينتون بشهادتها في جلستي استماع بالكونغرس في يناير 2013 عندما نفت أن تكون إدارة أوباما قد ضللت البلاد بشأن هجمات 11 سبتمبر 2012 في بنغازي وأعلنت تحملها المسؤولية عن عثرات الإدارة وقالت إنها تحاول تقوية أمن المواقع الدبلوماسية الأميركية في كل أنحاء العالم

 

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.