شركة الأسفار « توماس كوك » تلغي رحلاتها نحو تونس إلى غاية فيفري القادم

A La Une/Economie/Tunisie

أعلنت شركة الأسفار العالميّة “طوماس كوك” عن إلغاء جميع رحلاتها إلى تونس، وذلك إلى غاية شهر فيفري 2016، بسبب استمرار تحذير مكتب الخارجيّة البريطاني من السّفر إلى تونس بسبب الهجوم الإرهابيّ الّذي ضرب سوسة، وأدّى إلى مقتل 39 سائحًا شهر جوان الماضي

وأعلنت الشّركة العملاقة، الّتي يوجد مقرّها ببريطانيا، وتعمل في عدد من بلدان العالم، أنّها ستمدّد من عمليّة إلغاء الحجوزات نحو تونس، من نهاية أكتوبر إلى 13 فيفري 2016، مبرّرة ذلك بأنّها لا تعرف متى سيرفع مكتب الخارجيّة البريطانيّ من تحذيره المتعلّق بالسّفر نحو تونس

وتُرسل “توماس كوك” كلّ سنة ما يقارب 700 ألف سائحا نحو تونس، ممّا سيجعل من قرار إلغاء رحلاتها إلى غاية 2016 ضربة موجعة تزيد من سوء أوضاع السّياحة التّونسيّة الّتي تعيش حاليًا فترة صعبة، أغلقت على إثرها الكثير من الفنادق، لا سيّما مع استمرار عمل تونس بنظام حالة الطّوارئ