قناة الحرة تروي قصة مغني الراب التونسي في داعش

in A La Une/Tunisie by

تطلق قناة « الحرة » سلسلة وثائقية جديدة بعنوان « فردوس الضلال » اليوم السبت في السادس والعشرين من سبتمبر الحالي في الثامنة مساء بتوقيت غرينتش التاسعة توقيت تونس . السلسة التي أنتجتها « الحرة » تروي على ألسنة الضحايا الأحياء قصصا عن فظاعة الأزمة الإنسانية التي نجمت عن جرائم « داعش » وجماعات إرهابية أخرى، كما تسلط الضوء على المجتمعات والعائلات التي خسرت ابناءها بسبب هذه الجماعات.

بعض الذين التقتهم « الحرة » تحدث إلى الكاميرا للمرة الأولى ليبوح بحزنه ويعبر عن غضبه لفقدان أحبائه. والبعض الآخر استنكر الأفعال الإجرامية التي ترتكب باسم الإسلام والتي لا تمت له بصلة.

في الحلقة الأولى تروي أم محمد التونسية قصة الرحلة التي بدأت بعقد عمل في ليبيا، وانتهت بمقتل ابنها بعد عشرين يوما في سوريا. ترفض أن يطلق على ابنها لقب شهيد « لأن الشهادة لا تأتي من قهر القلب أو من قتل المسلم لأخيه ». فيما تناقش حلقة أخرى قصة مغني الـ « راب » التونسي « دج كوستا » الذي وقع أخاه ضحية التغرير بالشباب واستدراجهم على حد تعبيره. أما الحلقة الثالثة من تونس فتتناول قصة المغني إمينو الذي ترك الفن والتحق بـ »داعش ». ومن تونس ينتقل البرنامج إلى المغرب، تركيا، الأردن ودول أخرى ليرصد النقمة على الجماعات الأصولية.

براين كونف، رئيس شبكة « الشرق الأوسط للإرسال » MBN التي تضم قناة « الحرة » وراديو « سوا » قال:  » جاب فريق « الحرة » العالم العربي وعاد إلى المشاهدين بقصص إنسانية عديدة حول معاناة ضحايا التطرف والألم الذي يتسبب به « داعش » ».

رابط الفقرة الترويجية لبرنامج « فردوس الضلال »:

https://www.youtube.com/watch?v=4JGcQK-xI7w&feature=youtu.be

الاعلان التوريجي للحلقة