حسب موقع فرنسي سليم الرياحي وشفيق جراية يتطلعان لاقتناء عقارات تعود لعائلة بن علي

in A La Une/Tunisie by

قال موقع مغرب  كونفيدونسيال ان كل من رجلي الاعمال سليم الرياحي وشفيق جراية لديهما رغبة في اقتناء ممتلكات عقارية تعود الى الرئيس بن علي وأصهاره

وحسب الموقع فان سليم الرياحي مستعد لدفع 20 مليون دينار لاقتناء فيلا  شمس السعادة التي تعود ملكيتها الى بلحسن الطرابلسي صهر الرئيس السابق و تقع بمنطقة قمرت

اما جراية فانه لديه النية لاقتناء ارض بمنطقة البحيرة بقيمة 30 مليون دينار مسجلة باسم محمد زين العابدين بن علي الابن الاضغر للرئيس السابق والذي يبلغ عمره 10 سنوات

ولم يتسن الاتصال بالمعنيين جراية والرياحي للتأكد من دقة هذه المعلومات

وقال الموقع ان السلطات التونسية تسعى للتسريع في عملية البيع مع مطلع سنة 2016 وتأمل حصد 180 مليون دينار من عمليات التفويت في املاك عائلة بن علي وأصهاره المصادرة منذ سنة 2011

واليوم ندّد محامي الرئيس السابق زين العابدين بن علي  أكرم عازوري بمااعتبره تصرفات غير شرعية للسلطات التونسيّة في ما يتعلق بالممتلكات الخاصة بموكله وأفراد عائلته وعائلات أصهاره على خلفية التفويت فيها، معتبرا أن السلطات لم تراع أدنى حقوق الدفاع وذلك حسب ما جاء في بيان نشره موقع الصباح نيوز.

وأكّد عازوري أنّه سيتّخذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة ضّد السلطات التونسيّة وضّد كل من يقتني أي عقار من ممتلكات بن علي واقاربه.

من جهة اخرى سخرت مصادر قريبة من سيرين بن علي من تاكيد وزير المالية ان الدولة تعتزم بيع قناة شمس أف أم الاذاعية التي تعود ملكيتها لهذه الاخيرة

وقد اكدت هذه المصادر انه لا يحق للدولة التونسية القيام بهذه الخطوة خاصة وان نزاعا مازال قائما لدى المحاكم التونسية ولم يتم الفصل بعد

وكان وزير  أملاك الدولة والشؤون العقارية اكد في وقت سابق ان قانون المصادرة الصادر سنة 2011 تضمن عدة أخطاء وجب مراجعتها