KARIM

السينمائي التونسي كريم الدريدي يتمنى في عنبة

A La Une/Culture/Tunisie

كريم الدّريدي سينمائي تونسي مشهور في فرنسا مجهول في بلده….

كريم الدريدي مخرج تونسي يعيش في فرنسا ،مولود بتونس سنة 1961 من أب تونسي و أم فرنسيّة ..إستقرّ بفرنسا منذ الصّغر و ولع بفنّ السّينما
و قدّم أشرطة قصيرة في بداية طريقه السّينمائي…
بدأت شهرته في فرنسا لمّا أختير فيلمه الطّويل الأوّل بعنوان « بيقْال » في مهرجان البندقيّة لسنة 1994…
ثمّ تأكّدت شهرته في فرنسا بثاني فيلم طويل له بعنوان « باي باي » الذي أختير في تظاهرة « نظرة ما » التّابعة لمهرجان كان…
في تلك الفترة قدم الى تونس لحضور طرح فيلم « باي باي » في الأسواق و لم ينتبه الجمهور لهذه التّجربة و أثّر ذلك في نفسيّته و عبّر عن المرارة التّي شعر بها حينها في برنامجي التلفزي « سينما و جمهور » الذي خصّص حلقة كاملة للإحتفاء به و بتجربته…
كريم الدّريدي واصل تألّقه في فرنسا و قدّم ثلاث تجارب جديدة عرفت بعض النّجاحات المتفاوتة في السّوق الفرنسيّة …
و في سنة 2015 قام بإخراج آخر أفلامه بعنوان « شوف » شارك به هذه الأيّام في مهرجان « كان » السّينمائي…
يروي الفيلم حكاية الشّاب سفيان … طالب في مدينة باريس يقرّر الذهاب لمرسيليا لقضاء العطلة بين أفراد عائلته…أخوه كان احدى عناصر عصابة تبيع المخدّرات و تتمّ تصفيته جسديّا و يموت أمام عينيه …
يقرّر سفيان الثأر لأخيه و ينضمّ للعصابة و يتسلّق سلّم المسؤوليّة سعيا منه لكشف الحقيقة …و يحترف العنف …
في حديث له عن فيلمه الأخير « شوف » و إمكانيّة عرضه في بلده تونس قريبا عبّر كريم الدّريدي عن رغبته الملحّة لذلك متمنّيا لو انّ اباه يكون بين الحاضرين…
ثمّ قال ستكون الفرصة لأخيه المستقر بتونس لمشاهدة فيلمه…و اغرورقت عيناه بالدّموع متأثّرا و متمنيّا أن يعانق جمهور بلده التّي يحب …
كريم الدّريدي و عبداللّطيف كشيش و سامي بوعجيلة أبناء الجيل الثّاني للهجرة في فرنسا كان من المفروض أن تقام لهم تظاهرات خاصّة بهم في تونس تعرّف بهم و بإنتاجاتهم التّي فرضت نفسها عالميّا و بقيت مجهولة في بلدهم الأم…
هل ستستفيق الإدارة العميقة في وزارة الثّقافة و تقوم بدورها في التعريف بسينمائيين مشهورين عالميّا و مجهولين في وطنهم…!!!؟

 

*** منير فلاح