خلال 6 أشهر البنك التونسي للتضامن يمنح قروضا تفوق ال3 مليون دينار

A La Une/Economie/Jeunesse

شهد عدد المصادقات على القروض المسندة من قبل البنك التونسي للتضامن تطورا ملحوضا  وبارزا

خلال الستة أشهر الأولى من سنة 2016 يقدر بـ8000 مصادقة بكلفة جملية 120 م.د مقابل 4824 قرض بكلفة استثمار تناهز 68,1 م د أي بزيادة تفوق %65 من عدد المصادقات و%77 من كلفة الإستثمار.

ويعود ذلك بالأساس إلى الإجراءات التي إتخذتها الحكومة في بداية السنة على مستوى إلغاء شرط الضامن وتكفل الدولة بالتمويل الذاتي وتبسيط إجراءات القروض.

ومن المؤمل أن تساهم هذه المصادقات في إحداث حوالي13200 موطن شغل.

2-  إرتفاع في عدد المصادقات في الجهات الداخلية (14 ولاية) من قبل البنك من 2176 مصادقة بكلفة إستثمار قدرها 23,2م د خلال (جانفي–جوان 2015) إلى 3752مصادقة بكلفة جملية50,8م د خلال نفس الفترة من سنة 2016  أي بزيادة تناهز %73 من العدد و%98من كلفة الإستثمار.

ويتدرج هذا التطور في إطار الجهود المبذولة من قبل البنك لمعاضدة برامج الدولة في مجال دعم التنمية الجهوية والعناية بالجهات والمناطق ذات الأولوية.

3 –   تكفل الدولة عن طريق آلية اعتماد الإنطلاق بالتمويل الذاتي لقرابة 2700مصادقة بمبلغ قدره 9م.دخلال الستة أشهر الأولى لسنة 2016 أي بزيادة تفوق بـ140%مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة.

4 ـ    إرتفاع المصادقات لفائدة حاملي الشهائد العليا خلال (جانفي- جوان 2016) إلى 1433 قرض بكلفة إستثمار41,5م.د مقابل 908 قرض بكلفة إستثمار23,2م.د خلال (جانفي–جوان2015 ) أي بزيادة تناهز %58من العدد و%80 من كلفة الإستثمار.