الفاضل خليل

لخلافة الحبيب الصيد الكفة بدأت تميل لمحمد الفاضل خليل

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر تتابع عن كثب المشاورات حول حكومة الوحدة الوطنية ان كفة الاختيار بدأت تميل لصالح الوزير السابق محمد الفاضل خليل  على حساب منافسيه على المنصب كل من ناجي جلول وزير التربية وخميس الجهيناوي وزير الخارجية .

وحصل خليل مجددا على دعم الاتحاد العام التونسي للشغل الذي طرح اسمه خلال المحادثات حول اختيار رئيس للحكومة في نوفمبر 2013 الا ان الاختيار وقع في النهاية على السيد مهدي جمعة

و بعد انتخابات 2014 دافع الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي عن حظوظ خليل لتولي رئاسة الحكومة الا ان الخيار وقع في النهاية على رئيس الحكومة الحالي الحبيب الصيد .

ويوم 14 جوان الماضي التقى خليل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في اطار سلسلة من اللقاءات مع الشخصيات الوطنية والقيادات الحزبية .

وعمل السيد خليل في السابق  وزيرا للشؤون الاجتماعية وسفيرا طوال سبع سنوات بالجزائر وسوريا  وكذلك رئيسا مديرا عاما لشركة فسفاط قفصة  وكان تقلد عدة مناصب في وزارة الفلاحة خلال ثمانينات القرن الماضي

ويعمل السيد خليل حاليا رئيسا مديرا عاما باحدى المؤسسات التابعة لمجموعة بن يدر .