L'actualité où vous êtes

بعد أن دافع عن التفجيرات الانتحارية القرضاوي يناور ويتراجع

in A La Une/Tunisie by

فيما يمكن اعتباره مناورة جديدة، بعد الحملة التي شنها عليه عدد كبير من العلماء المسلمين، تراجع شيخ الفتنة القيادي الإخواني يوسف القرضاوي عن فتواه بإجازة تفجير المسلم نفسه إذا وافقت الجماعة علي ذلك بما يخدم مصالحها وأهدافها.

وكتب القرضاوي على حسابه الرسمي على فيس بوك متراجعاً في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، « إن الجهاد في الإسلام إنما فرض للدفاع عن الدعوة إذا اعتدى عليها، أو فتن أهلها، ولإنقاذ المستضعفين في الأرض، وتأديب الناكثين للعهود، المعتدين للحدود، ولم يشرع الجهاد للعدوان، على مسالم بريء لم يؤذ المسلمين، ولم يقاتلهم أو يظاهر عدوهم عليهم ».

وكان القرضاوي قد أفتى بجواز القيام بعمليات انتحارية، وهي الفتوي التي تستند اليها الجماعات المتطرفة فى تجنيد الشباب المسلم للقيام بعمليات انتحارية، وآخرها ما قام به شاب باكستانى بتفجير نفسه أمام الحرم النبوي بالمدينة المنورة.

وقال القرضاوى فى فتواه : »التفجيرات الانتحارية لا تجوز إلا بتدبير جماعي، فلا بد للجماعة أن ترى أنها بحاجة إلى هذا الأمر، فإذا رأت الجماعة أنها في حاجة إلى أن يفجر شخص نفسه في الآخرين يكون أمراً مطلوباً، وتدبر الجماعة كيف يفعل هذا بأقل الخسائر ».

Latest from A La Une

Go to Top