الاب جاك

داعش يتبنى عملية ذبح راهب بفرنسا

A La Une/La Revue Medias

تبنى منذ قليل تنظيم داعش الارهابي عملية الهجوم على كنيسة بفرنسا ذهب ضحيتها راهب فرنسي قام المعتدون بذبحه واصابة مرافقه

وقال التنظيم عبر موقع أعماق  ذراعه الاعلامية ان عنصرين تابعين للتنظيم هما من نفذا العملية

وأكدت صباح اليوم الثلاثاء  الشرطة الفرنسية تصفية رجلين مسلحين اقتحما كنيسة في شمال فرنسا واحتجزا رهائن فيها اليوم الثلاثاء، معلنة مقتل قس ذبحا على يد المهاجمين.   وكانت الشرطة أعلنت أن رجلين تسلحا بالسكاكين، احتجزا راهبتين وقسا إلى جانب عدة مصلين داخل الكنيسة، الواقعة في بلدة بمقاطعة نورماندي شمال البلاد، قبل أن تقتحم قوات الشرطة الكنيسة لتحرر الرهائن وتقتل المسلحين.   ولم تعرف بعد هوية الخاطفين وأسباب الهجوم، فيما تطوق الشرطة مكان الحادث الذي شهدته بلدة سانت اتيان دو روفراي.