L'actualité où vous êtes

حزب التحرير

احالة حزب التحريرعلى القضاء العسكري

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف أن حكومة الوحدة الوطنية قررت احالة ملف حزب التحريرعلى القضاء العسكري

وكان

حزب التحرير أصدر  بلاغا شديد اللهجة توعّد فيه الحكومة  على خلفية تنفيذ قرار إزالة الحامل الحديدي المثبت على سطح البناية التي يقع فيها مقر الحزب  إثر القرار الصادر عن المحكمة الابتدائيّة والقاضي بتجميد نشاطه طيلة شهر أوت.

ومرر الحزب في البلاغ ذاته، رسائل « خطيرة » توجّه بها إلى الحكومة التّونسيّة وصلت حد التهديد بالقتل، حيث جاء في البلاغ: » لتعلم الحكومة ومجرموها وأسيادها الإنجليز أن ساعة حسابهم قد اقتربت والمسلمون لن ينسوا جرائمهم، ودولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي لاحت بشائرها قد يكون لها طلقاء كطلقاء مكة، ولكن هناك رؤوسًا وأياديَ ستقطع ولو تعلقت بأستار الكعبة، وساعتها لن ينفعهم الأوروبيّون ولا الأمريكان… ».

وشدّد البيان على أن أعوان الأمن قاموا بإزالة اللافتة دون قرار من بلديّة أريانة، متّهما السلطات بانتهاك الإجراءات القانونية والإدارية والأعراف السياسية، وفق ذات البلاغ.

وفي بيان توضيحي، أصدره الحزب عقب بلاغه الأول، قال إنّ ما ورد أخرج من سياقه « فحزب التحرير لا يهدّد أحدا ولا ولن يقطع الرؤوس فهذا مخالف لطريقته وهذا حرام شرعا »، وفق ما جاء في البيان.

وأضاف الحزب أن ما جاء في البلاغ تحذير لكل « من أسلم البلاد إلى المستعمر ورضي أن يكون خدما لهم ورضي أن يجرم في حق البلاد ويدعوه للكف عن هذه الممارسات الدنيئة ويدعوه بالتالي إلى أن يثوب إلى رشده »، وفق ما ورد في ذات البيان.

Latest from A La Une

Go to Top