L'actualité où vous êtes

في غياب تونس والجزائر فرنسا تحتضن اجتماعا دوليا حول مستقبل ليبيا

A La Une/Tunisie

تابعت جريدة «ديلي ميل» البريطانية الاجتماع الذي استضافته العاصمة الفرنسية باريس، أمس الإثنين، ولفتت إلى فشل الاجتماع في التوصل إلى أي حلول أو التوصل إلى اتفاق سلام بين الأطراف الليبية، في ظل غياب ملحوظ لممثلين عن حكومة الوفاق الوطني.

وذكرت في تقرير نشرته، اليوم الثلاثاء، أن أكثر ما لوحظ خلال الاجتماع هو الغياب الواضح لأي من ممثلي حكومة الوفاق الوطني بقيادة فائز السراج، رغم أن الهدف الأول من الاجتماع هو مناقشة مستقبل ليبيا واتفاق السلام.

وقال مسؤولون فرنسيون، نقلت عنهم الجريدة دون ذكر أسمائهم، «إن التحضير للاجتماع جاء بشكل سريع جدًّا، لكن الغرض الأساسي من الاجتماع هو حشد التأييد الدولي للحكومة الليبية. وكان هناك متسع من الوقت لدعوة أحد أعضاء الحكومة». ويأتي الاجتماع عقب يوم واحد فقط من زيارة أجراها فائز السراج إلى باريس.

سخرية لاذعة
ولفتت الجريدة إلى تعرض الاجتماع لما وصفته بـ«سخرية لاذعة» من قبل بعض الحاضرين وذلك «لغياب الشخصيات الهامة ورفيعة المستوى». وكانت الجامعة العربية أعربت عن اعتراضها لعدم دعوة أي من ممثليها لحضور اجتماع باريس.

كما تم تجاهل اهم جارين لليبيا عن هذا هذا الاجتماع وهما تونس والجزائر .

وحضر الاجتماع ممثلون من مصر وألمانيا وإيطاليا وقطر والسعودية وإسبانيا وتركيا والإمارات وبريطانيا والولايات المتحدة، إلى جانب المبعوث الأممي الخاص مارتن كوبلر ومنسقة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني.

 

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق