L'actualité où vous êtes

المدني

الخطوط التونسية الحكومة تطالب مدير عام شركة أماديوس باسترجاع مرتبات ومنح لا يستحقها

A La Une/CORRUPTION/Exclusif

علم  موقع تونيزي تيليغراف  من مصادر قضائية أن الادارة العامة لشركة أماديوس احد أفرع شركة الخطوط التونسية تلقت مراسلة تطالب المدير العام السيد خالد فارح بارجاع المبالغ التي تحصل عليها دون وجه حق حالا والتي تخص

01 الفارق في الاجر الخام الذي تقاضاه خلال الفترة الممتدة منذ تعيينه في جويلية 2011 الى حد هذا اليوم

وذلك بناء على قراري رئاسة الحكومة في الغرض بتاريخ 10 أوت 2012 و02 أكتوبر 2014

02  ارجاع المبالغ المتعلقة بالمهمات بالخارج الواردة في تقرير التفقدية العامة للنقل والتي لم تحصل على مصادقة وزارة الاشراف

وجاء التسريع في فتح هذا الملف اثر تعليمات صارمة من رئيس الحكومة يوسف الشاهد في اطار الجهود التي يبذلها لمكافحة سوء التصرف والفساد

ومن المنتظر ان تشهد هذه القضية التي هي محل متابعة من قبل رئاسة الحكومة ووزارة النقل والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد  تطورات هامة بعد ان كشف السيد خالد فارح عن وجود محضر جلسة يتضمن التزام الشريك الاسباني بدفع كامل المبالغ التي تحصل عليها  هذا الاخير  والتي تاقدر بنحو 200 ألف دينار وهو أمر مثير للاهتمام  خاصة وانه لا يوجد أي سبب وجيه لهذا الالتزام الاسباني خاصة وان نسبة مساهمته في مؤسسة اماديوس لا تتجاوز ال20 بالمئة

من جهة اخرى انهت الادارة العامة للجباية عملها منذ نحو أسبوعين لتكتشف وجود خروقات وصلت مبلغ 28 مليون دينار

وتعود أطوار القضية الى تعمد المسؤول الأول بشركة أماديوس من تحديد مرتبات   ومنح لنفسه ولمعاونيه  تخالف  الصيغ القانونية المعتمدة بالمؤسسات العمومية

اذ عمد  الى مضاعفة مرتبه واقرار منحة سنوية لنفسه بحوالي 40 ألف دينار  اضافة الى زيادة في المرتبات بنسبة مائة بالمئة

علما  وان شركة اماديوس هي الجهة الوحيدة في تونس من يشرف على حجز تذاكر السفر  وتقوم باقتطاع الي بقيمة 4 يوروات عن كل تذكرة . وهو امر لا يحتاج الى ادمغة خارقة ومجهود جبار حتى تصل فيها المنح الى ذلك المستوى في مؤسسة غارقة في الديون

 

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق