L'actualité où vous êtes

ليبيا

ليبياأنباء متضاربة حول مقتل أبوعياض في قصف للطيران الفرنسي

A La Une/Tunisie

ترددت أنباء غير مؤكدة من مصادر موثوق بها حول مقتل أبو عياض زعيم تنظيم أنصار الشريعة الذي يعتقد أنه مقيم في ليبيا

وشن طيران حربي مجهول يوم الأثنين قصفة منزلين بمنطقة القرضة قيل انه يضم مجموعة من القيادات التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي من بينهم أبو طلحة الليبي وأبو عياض

وفي وقت لا حق اليوم كشف موقع الدفاع الإيطالي «بورتال ديفانس» أن الطائرات التي نفذت غارات جنوب ليبيا ليل أول أمس الاثنين هي طائرات فرنسية، حيث قامت بقصف عدة منازل ببلدة القرضة بوادي الشاطئ شمال غرب مدينة سبها.

وأكد موقع «بورتال ديفانس» الأربعاء «أن الطائرات التي نفذت الغارة الجوية على موقع في جنوب ليبيا يوم 14 نوفمبر واستهدفت مقاتلين تابعين لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي هي طائرتان فرنسيتان من نوع( رافال – سي)».

وأضاف الموقع : «انطلقت الطائرتان التابعتان للفرقة 2/230 من قاعدة مونتارسون الجوية الفرنسية وبدعم من الطائرة (بروتاني) الفرنسية التي أقلعت من قاعدة ايستر جنوب فرنسا C-135FR من GRV توجهت الطائرات إلى منطقة براك على بعد 80 كلم من سبها وأصابت الهدف المحدد لها».

كما أشار الموقع إلى الدور الأساسي لـ«طائرة (سي 135) في تقديم الدعم لطائرتي الرافال، فقد تم استخدام طائرة جلوبال هوك التي تستخدم لجمع المعلومات الاستخبارية (اي اس ار)التي استعلمت مرارًا في أوكرانيا، ويعتقد أنها أقلعت هذه المرة من قاعة سيغونيلا التابعة للناتو في صقلية».

وأدان مجلس بلدية القرضة الشاطئ قصف منازل في المنطقة  راح ضحيته مدنيون وتدمير عدد من البيوت وتسويتها بالأرض، كما سبَّب حالة من الذعر والفزع بين سكان البلدية.

وحمَّل المجلس في بيان الثلاثاء الدولة كامل المسؤولية على هذا العمل الذي وصفه بالجبان، وطالبهم بتوضيح ملابسات هذا الحادث وتحديد الجهة المسؤولة عنه، كما طالبهم بإصدار بيان يندد بهذا العمل، وتعويض الأسر المتضررة.

كما طالب المجلس البلدي ممثلي الجنوب في الدولة باتخاذ موقف حازم، وتشكيل لجنة أزمة فورًا لجبر الضرر للأسر المتضررة. ولم يذكر البيان ماذا حدث بالتفصيل، كما لم يذكر الجهة التي كانت وراء القصف.

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق