petrole-borma_

وزيرة الطاقة بتروفاك أغلقت أبوابها بسبب الاحتجاجات

A La Une/Economie/Tunisie

علنت وزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحه، الأربعاء، وقف أنشطة شركة البترول البريطانية «بتروفاك» كليًا في تونس؛ بسبب احتجاجات البعض من أهالي قرقنة وحجزهم لشاحنات الشركة الناقلة للمكثفات النفطية.

وقالت الوزيرة التونسية، في تصريحات نقلتها «رويترز»، إن التوقف جاء رغم الجهود المبذولة من طرف المجتمع المدني والحكومة والشركات البترولية؛ لإيجاد أرضية مشتركة للتفاهم بين الطرفين.

من جانبها، أعلنت شركة الغاز البريطانية «بتروفاك»، في بيان لها أنها أوقفت عملياتها في حقل للغاز بتونس بعد أسبوعين من احتجاجات عطلت الإنتاج في جزيرة قرقنة.

وهددت الشركة بمغادرة تونس نهائيًا علمًا بأنها تمتلك نسبة 45% من مشروع استغلال الغاز بمنطقة قرقنة في حين تملك الحكومة التونسية 55% من خلال الشركة التونسية للأنشطة البترولية، ويؤمن إنتاج الشركة 12.5% من احتياجات تونس من الغاز الطبيعي وتوفر الكهرباء لولاية صفاقس والجنوب التونسي.

وكانت «بتروفاك» توصلت إلى اتفاق في سبتمبر 2016 مع الحكومة التونسية، بموجبه تتراجع الشركة البريطانية عن قرار مغادرة تونس بعد تعطل أنشطتها جراء تواصل الاعتصامات لعدة شهور في قرقنة.