L'actualité où vous êtes

السفيرة

السفيرة الفرنسية لدى ليبيا حفتر جزء من الحل

A La Une/International

أكدت السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بريجيت كورومي، أن فرنسا تدعم حكومة الوفاق الوطني والاتفاق السياسي الموقَّع في الصخيرات الذي يحتاج إلى معالجة بعض «الخلل» الذي يتطلب اتفاق الليبيين، مشيرة إلى ضرورة دعم المؤسسة العسكرية والحرس الرئاسي وأن قائد الجيش المشير خليفة حفتر هو «جزء من الحل وليس الحل».

وقالت السفيرة، بريجيت كورومي، في حوار مع قناة «ليبيا» الفضائية مساء الأربعاء: «إن فرنسا تدعم الاتفاق السياسي الموقَّع في الصخيرات، وهو هيكل مهم للحل السياسي لكن يوجد به بعض الخلل، ولا بد من إيجاد حلول لإدخال الأطراف الرافضة للاتفاق ونجمع جميع الليبيين».

وأضافت السفيرة الفرنسية التي تحدثت باللغة العربية : «إن الاتفاق أخرج 3 مؤسسات هي المجلس الرئاسي ومجلس النواب والمجلس الاستشاري لأن مجلس النواب انتهت مدته واتفاق الصخيرات شرع استمراره، وفرنسا تدعم هذه الأجسام جميعها ولا بد من تعديل الإعلان الدستوري ليبدأ تطبيق الاتفاق فعليًّا».

وأشارت السفيرة، بريجيت كورومي، إلى أن فرنسا تعمل على المستوى السياسي في ليبيا، ولا تواجد لأي من جنودها على الأراضي الليبية، مبينة أن هناك تعاونًا في مجال الحرب على الإرهاب.

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق