L'actualité où vous êtes

الحكومة

لمواجهة اختلال الميزان التجاري لماذا تجاهلت الحكومة القانون عدد 106

Analyses/Economie/Tunisie

عند حديثنا عن تغول الواردات التركية والصينية أجاب وزير التجارة ان تونس أمضت اتفاقات دولية لا يمكنها التراجع عنها نود اليوم التذكير لمن يهمه الامر بمقتضيات القانون عدد 106 لسنة 1998 المتعلق بالإجراءات الوقائية عند التوريد وسبل تطبيقها لحماية المنتوجات الوطنية من الواردات المكثفة التي من شانها ان تخلف صعوبات لفروع الإنتاج الوطني كما نص عليها الفصل 19 من الاتفاق العام للتعريفات الديوانية والتجارة لسنة 1994 واتفاق المنظمة العالمية للتجارة الخاص بالوقاية.

فالاتفاق الدولي سمح للحكومات  ان تتخذ إجراءات وقائية لحماية اقتصاداتها عند حصول ضرر خطير او حتى التهديد بحصول ضرر ويفهم من ذلك الوضع المنذر بوشك حصول ضرر لوضعية فرع من فروع الإنتاج الوطني.

وفرع الإنتاج الوطني هو مجموع منتجي المواد المماثلة او المنافسة بشكل مباشر ويقع اتخاذ الاجراء الوقائي إذا تبين ان منتوجا مهما كان مصدره تم توريده بكميات مكثفة سواء في المطلق او بالنسبة للإنتاج الوطني بشكل أحدث ضررا كبيرا وخطيرا او حتى يهدد بإحداث ضرر خطير لفرع النتاج الوطني المعنى بنفس المنتوج المورد.

لا ندرى هل تتنظر الحكومة اغلاق جميع المصانع التونسية لتتخذ هكذا اجراء ام ماذا فقطاع النسيج جوهرة الصناعة التونسية على كف عفريت كما يقول المثل والحكومة تستورد العلم الوطني من منافسنا الأول في هذا القطاع فما هو المقصود من ذلك

الم تسمع الحكومة صراخ عمال وأصحاب العمل في قطاع النسيج وماذا تنتظر لتفعيل  الفصل 30 من القانون والذي نص على انه إذا تبين ان تزايد واردات منتوج ما يهدد بحصول ضرر يمكن اخضاع هذا المنتوج الى مراقبة مسبقة عند التوريد كما انه يمكن اتخاذ نفس القرار فيما يخص المنتوجات الفلاحية وذلك طبقا للفصل الخامس من اتفاق المنظمة العالمية للتجارة حول الفلاحة.

الغريب في الامر ان الاتفاقات الدولية التي يقدمونها كحجج لتبرير مواقفهم  تسمح باتخاذ إجراءات وقائية وحمائية حسب ما بيناه أعلاه ووزارة التجارةوالحكومة بأكملهامكتوفي الأيادي بماذا يفسر هذا

هل هو جهل ام عجز ام حرص على المصالح الأجنبية على حساب المصلحة الوطنية

فإلى متى هذه السلبية ام ننتظر القضاء على ما تبقى من الصناعة الوطنية ومن بعدها الفلاحة لاتخاذ اجراء ما اسوة بالمثل الشعبي « بعد ما تسرق شرى مكحلة »

آخر المقالات - Analyses

sebsi chahed

حكومة انقاذ مكرر

من المتوقع ان يعلن رئيس الحكومة خلال الساعات القادمة عن تحويره الحكومي
إذهب الى الفوق