L'actualité où vous êtes

chahed

لتجاوز الضغوطات المحلية والدولية دعوة الحكومة لاعداد ميزانية 2018

A La Une/Tunisie

دعت منظمة « البوصلة » رئاسة الحكومة ، الى إصدار « منشور وإعداد ميزانية الدولة لسنة 2018، التي ستترجم التوجهات الاقتصادية الكبرى لحكومة الشاهد للسنة القادمة » في أقرب الآجال « لضمان حسن إعداد ميزانية السنة القادمة وتفادي الإشكاليات، التي تمت معاينتها في ميزانية 2017″.

ودعت المنظمة في بيان أصدرته، الخميس، الى « التسريع في النظر في مشروع القانون الأساسي للميزانية الجديد من قبل مجلس نواب الشعب تفاديا للثغرات الموجودة في التشريع الجاري به العمل » .

كما أوصت بضرورة « إعداد والمصادقة على قانون المالية التكميلي لسنة 2017 في آجال تسبق مناقشة مشروع ميزانية 2018″.

واعتبرت المنظمة غير الحكومية في بيان أصدرته، الخميس، أن النقاش بشأن ميزانية سنة 2017 اتسم بظهور عديد الأزمات السياسية بين الحكومة ومختلف مكونات المجتمع كأصحاب المهن الحرة من أطباء ومحامين الذين أبدوا اعتراضهم على بعض الأحكام الجبائية التي تضمنها مشروع الحكومة ومع الاتحاد العام التونسي للشغل، الذي طالب الحكومة بالالتزام بالزيادات في الأجور.

وفسرت أن هذه الأزمات جاءت في أغلبها تبعا « لإمضاء، الحكومات المتعاقبة، على التزامات متضاربة مع عدة متدخلين محليين ودوليين.

كما أثر، أيضا، ضيق الوقت المخصص لنقاش الميزانية في مجلس نواب الشعب على إمكانية تأثير السلطة التشريعية على أحكام الميزانية وأبوابها مما يتلاءم وواقع الشعب التونسي ».

وترى المنظمة أن من بين الاشكاليات التي شهدتها ميزانية سنة 2017 « تطبيق إطار قانوني تجاوزه الزمن وهو القانون الأساسي للميزانية لسنة 1987، والذي تم تنقيحه في سنة 2004، والمفترض استبداله بعد تمرير مشروع قانون يعوضه كان قد تم إيداعه من قبل الحكومة في 20 نوفمبر 2015″.

وذكرت « أن هذه الفترة من السنة الإدارية (مارس- أفريل- ماي) تمثل انطلاق الإعداد لميزانية الدولة لسنة 2018 صلب رئاسة الحكومة والتي تصدر منشورا يفسر أولوياتها لكافة الوزارات والهيئات لكي تشرع في إعداد مشاريع ميزانياتها ».

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق