الباجي

أشباح الماضي تخيم على قصر قرطاج

in A La Une/Tunisie by

اصدرت نقابة الصحافيين يوم أمس الاحد طالبت فيه بتوضيحات من ادارة قناة حنبعل حول اسباب منع حصة الموعد السياسية التي يديرها الزميل ناجي الزعيري

ويخشى ان يكون منع الحصة بعد تسجيلها على علاقة بانتقادات وحقائق كشف عنها مدير الديوان الرئاسي السابق رضا بلحاج الذي تحدث عن تداخل كبير بين العائلة وجهاز الحكم متهما مباشرة مدير الديوان الرئاسي الحالي رضا العزابي والمستشار السياسي بقصر قرطاج نورالدين بن تيشة

واشتكى بلحاج الذي تحدث لصحيفة الشارع المغاربي من الانتدابات المشبوهة في نداء تونس وممارسات العائلة الحاكمة ودوائر الرئيس وخصوصا حاشيته اضافة الى جملة من الحقائق الأخرى، ملاحظا بداية ظهور علامات ما وصفه بـ”الانحراف التسلطي في السلطة” والتجاوزات الخطيرة لمثل هذه الممارسات التي قال انها أخطر من ممارسات النظام السابق.

من جهته أوضح الزعيري في افادته لنقابة الصحافيين التونسيين أن وأوضح الزعيري أن « بالحاج تحدث عن عدّة مواضيع مرتبطة بالقصر كإبعاد الحبيب الصيد عن رئاسة الحكومة و تدخل القصر في التعيينات في الخطط الرسمية « . ورجح الزعيري تعرض إدارة القناة لضغوطات من قصر قرطاج قادتها لإيقاف بث الحصة  »

ولم تتوقف التجاوزات في قصر قرطاج عند هذا الحد بل ان اللغط ازداد في الاونة الاخيرة حول تشغيل  حراس مقرات في مهام مستشارين شارك احدهمفي القمة العربية الاخيرة بالأردن وقد شوهد الى جانب رئيس الجمهورية في احدى جلسات المؤتمر .