ridha

رضا بلحاج السبسي تحت الحصار

A La Une/Tunisie

كشف رضا بلحاج القيادي بنداء تونس  أنّ رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السبسي أصبح رهينة مجموعة  غيّرت  أقواله وأفعاله تجاه الإعلام والسياسيين، الأمر الذي يمثل خطرا على تونس وعلى الإنتقال الديمقراطي

وخلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء شهد تشويشا من قبل مجموعة اقتحمت الندوة الصحفية  وجود ضغوطات على قناة حنبعل  من قبل القصر الرئاسي. لمنع بث حصة شارك فيها

وأوضح  بلحاج أنّ مدير الديوان الرئاسي سليم العزابي اتصل بقناة حنبعل لحذف أجزاء من حواره في برنامج ‘الموعد’ تتعلّق بشخصه وبحركة النهضة ثمّ طلب حذف الحلقة وتمّ ذلك على حدّ تعبيره.

واعتبر بالحاج أنّ هذه الضغوطات عودة للممارسات القديمة في زمن الديكتاتورية، متابعا أنّ برهان بسيس وغيره من وجوه النظام السابق الذين التحقوا بالنداء وأجهزة الدولة للقيام بنفس الدور لتركيع الاعلام والقضاء.

واليوم اعلن ناجي البغوري رئيس نقابة الصحافيين خلال ندوة صحفية  » “إن ما نعيشه اليوم هو عودة لنفس المُمارسات الاستبدادية التي كانت في عهد بن علي، فثقافة التخويف والترهيب مستمرة واستعمال التعليمات بالهاتف وصنصرة المُحتويات الصَحفية لا تزال قائمة و وصلت حد التأثير على المستشهرين في وسائل الإعلام الخاصَة، وسنٌقدم في هذا الصَدد تقريرا في الأيام القادمة بالشَراكة مع الجامعة التونسية لمديري الصُحف يحتوي على نماذج حية لتدخل السُلطة في عمل وسائل الإعلام “.